ثقافة وفنون

أكادير:الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة 2969 فرصة لترسيخ الهوية الامازيغية المغربية

تجسيدا لرمزية الاحتفال بالسنة الامازيغية الجديدة 2969 دابت مجموعة من المؤسسات التعليمية على صعيد جهة سوس ماسة على تنظيم مجموعة من الانشطة الثقافية والفنية في هدا المجال لضمان استمرارية التشبت بالعادات والتقاليد الامازيغية الراسخة في هدا الاطار نظمت مؤسسة الزهراء للتعليم الخصوصي باكادير نهاية الاسبوع الماضي سلسلة من الانشطة الثقافية والترفيهية والفنية ابدعها تلاميد المؤسسة بتاطير من اساتدة ومؤطري المؤسسة.

وفي هذا الاطار تقول مديرة المؤسسة السيدة حليمة عاشير، أن إشراك تلاميد المؤسسة التعليمية في الاحتفاء بحلول السنة الامازيغية الهدف منه ابراز مكانة الثراث الامازيعي وغناه وحتهم على الاهتمام به وضمان استمرارية له باعتبارهم الخلف الدي سيواصل على نفس المنوال ويحافظ على كل مكونات الهوية الامازيغية من جهتها المسؤولة التربوية بدات المؤسسة السيدة فاطمة الزهراء الحساني لم تفتها الفرصة في تصريحها للجريدة دون الاشادة بالعمل الجبار الدي قامت به اطر المؤسسة من مربيات واساتدة لاخراج حفل الاحتفال بالسنة الامازيغية الجديدة بتميز وبشكل ابهر اولياء امور المتمدرسين والدين تقاسموا معهم مجريات الاحتفال المقام ببهو المؤسسة مشيرة الى ان الجانب التنشيطي والتثقيفي مهم لدى الناشئة  لدلك تولي المؤسسة اهمية كبيرة لهدا الجانب ،و الاحتفال بالسنة الامازيغية  رسالة نبيلة لترسيخ دور المؤسسات التربوية في التاطير والتنشيط الهادف حتى ان المعرض الخاص بالادوات التقليدية المنظم على هامش الاحتفال بالسنة الامازيغية جاء ليزكي عراقة وتأصل الموروث الثقافي والثراتي الامازيغي.

الحسين العلالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى