أخبار وطنيةالرئيسية

20 سنة نافذة لأستاذ لاعتدائه جنسيا على 12 تلميذا

أصدرت محكمة الاستئناف بمدينة الرشيدية، يوم الأربعاء، حكما يقضي بسجن أستاذ 20 سنة نافذة و40 ألف درهم غرامة، وذلك على خلفية هتك عرض 12 تلميذا.

وتعود فصول القضية إلى شهر أبريل الماضي، عندما تفجرت فضيحة اغتصاب أستاذ بقصر تافراوت القديمة بالجماعة الترابية سيدي علي بإقليم الرشيدية، لتلاميذه القاصرين.

وقد جرى اعتقال المعني بالأمر بعد شكاية قدمها اثنا عشر ولي أمر معززة بخمس شواهد طبية، ليتم عرض الضحايا على طبيب نفسي قصد التشخيص.

وبحسب ما كشفته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بلاغ سابق لها، فقد تم عرض المتهم على الوكيل العام باستئنافية الرشيدية، قبل إحالته على قاضي التحقيق الذي قضى بمتابعة الأستاذ في حالة اعتقال بتهمة “هتك عرض قاصرين باستعمال العنف وكون الفاعل ممن له سلطة على الضحايا وجنحة التغرير بقاصرين”. قبل إصدار الحكم النهائي اليوم الأربعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى