أخبار وطنية، الرئيسية

توقيع اتفاقية تاريخية بين المغرب وإسرائيل للتعاون في علوم الطاقة شمل إعادة التدوير والطاقة الشمسية واقتصاد الهيدروجين

استضاف مركز الطاقة والاستدامة بجامعة بار إيلان توقيع اتفاقية وصفتها إسرائيل بالتاريخية بين علماء الطاقة من إسرائيل والمغرب، للتعاون الثنائي متعدد التخصصات في قضايا الطاقة.

الاتفاقية التي وصفت بالتاريخية بين المغرب وإسرائيل حول الطاقة. الاتفاقية وقعت، اليوم الخميس، بحضور وزيرة التربية والتعليم البروفيسور يفعات شاشا بيطون، رئيس صناعة الطيران، أمير بيريتس، رئيس جامعة بار إيلان البروفيسور أرييه تصابان، رئيس مكتب الاتصال بالمملكة المغربية في إسرائيل عبد الرحيم بيوض وكبار المسؤولين في شركات الطاقة الإسرائيلية.

كما شمل الحضور علماء الطاقة البارزين من إسرائيل والمغرب للتعاون الثنائي متعدد التخصصات في قضايا الطاقة.

وسيتم في إطار الاتفاقية، إنشاء برنامج بحث ثنائي القومية تشارك فيه 33 مجموعة بحثية إسرائيلية، و20 مجموعة مغربية من مؤسسات مختلفة.

ويشمل البحث المستقبلي تطوير البطاريات القابلة لإعادة الشحن وإعادة التدوير والطاقة الشمسية واقتصاد الهيدروجين والتعامل مع التحدي الرئيسي للمغرب – تخزين ونقل طاقته إلى البلدان المجاورة مثل إسبانيا على سبيل المثال. علمًا أن المغرب حدد لنفسه هدفًا لإنتاج 52 في المائة من طاقته الكهرباء باستخدام الطاقات المتجددة بحلول عام 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.