الرئيسية، سياسة

مستشار جماعي يخلع ثيابه بالكامل أمام أنظار الأعضاء من كلا الجنسين

صباح أكادير:

أدانت المحكمة الابتدائية بإمنتانوت، يوم أمس الأربعاء مستشارا جماعيا بإقليم شيشاوة بالسجن النافذ، وحكمت عليه ب 3 أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 4 الاف درهم و3 الاف درهم كتعويص للمطالبين بالحق المدني. بعد متابعته من أجل “الاخلال العلني بالحياء العام أثناء انعقاد إحدى دورات المجلس الجماعي.”

وقد جاء حكم الإدانة بناء على شكاية تقدم بها رئيس المجلس الجماعي لسيدي محمد دليل، لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، تفيد اقدام أحد مستشاري الجماعة على خلع ملابسه أثناء انعقاد دورة من دورات المجلس أمام أنظار الأعضاء من كلا الجنسين تعبيرا منه عن رفضه على قرار إقالة أحد نواب رئيس جماعة سيدي محمد دليل، بإقليم شيشاوة.

وكانت الواقعة، قد خلفت استياءً عارما وسط الساكنة، الذين رفضوا مثل هذه السلوكات الصادرة عن الذين يفترض فيهم تمثيل الساكنة داخل المجلس، والتعبير عن همومهم وانشغالاتهم.

واعتبرت عدد من المتتبعين للشأن المحلي، أن مثل هذه الممارسات تساهم في عزوف المواطنين عن الانتخابات وفقدان الثقة في الطبقة السياسية، خصوصا في التدبير المحلي، الذي يعرف مثل هكذا ممارسات في مختلف المدن، وتتحول المجالس إلى حلبات للمصارعة والقتال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.