الرئيسية، حوادث

الشرطة تطلق الرصاص الحي لتحرير شرطي احتجزته عصابة أثناء عملية تفتيش منزل

 

صباح أكادير:

بعد واقعة  احتجاز وتعنيف مفتش شرطة، كان قد توجه لمسكن الأسبوع الماضي بمدينة سلا لتبليغ شخص من ذوي الوابق القضائية استدعاء على خلفية تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح. شهد سكان حي الرميلة، التابع لمقاطعة عين الشق بالدار البيضاء، نهاية الأسبوع الماضي، لحظات عصيبة، بعدما تحولت عملية اعتقال مروج للمخدرات إلى مواجهة بين عناصر الشرطة القضائية للمنطقة الامنية عين الشق وأنصار المروج.

وكانت عناصر الشرطة القضائية تابعة للمنطقة الأمنية عين الشق قد حلت رفقة مروج المخدرات الموقوف تحت ذمة تهم السرقة والاتجار في المخدرات، بغرض التفتيش ومصادرة كمية من المخدرات والأقراص المهلوسة.

وذكرت مصادر محلية، إلى أن عملية مداهمة المنزل تحولت إلى مواجهة بعد اعتراض شقيق الموقوف ولوج عناصر الشرطة القضائية للمنزل، واستعانته برفاقه وتجار مخدرات بالمنطقة، الذين حاصروا العناصر الأمنية من جميع الاتجاهات بالأسلحة البيضاء والحجارة في محاولة إنقاد زعيمهم المروج من قبضة الشرطة.

وتبعا لذلك قامت عناصر الشرطة بإطلاق الرصاص لتخليص عناصر من الهجوم الذي قابله به أنصار الزعيم، حسب ما أظهره فيديو تداوله نشطاء على مواقع التواص الاجتماعي.

هذا، و قد تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة مع المشتبه فيه وأفراد عائلته الستة، من بينهم والده وعمه وصهره وأشقاؤه، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل واحد منهم، وكذا رصد دوافع وخلفيات وملابسات ارتكابهم لهذه الجرائم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.