أكادير والجهة، الرئيسية

بالصور: ساكنة الدشيرة تشتكي من المنحرفين وإزعاج الباعة الجائلين وتطالب عامل الإقليم بالتدخل

صباح أكادير:

وجه سكان وتجار حي السعادة “لابيركولا” شكاية إلى عامل عمالة إنزكان أيت ملول، يشتكون من الفوضى العارمة التي تعرفها مختلف أزقة الحي، بدء من الشارع الرئيسي الممتد من مقهى فرنسا إلى مسجد الفتح وبعض الأزقة من الباعة المتجولين و من تجمعات المنحرفين ومروجي المخدرات وغيرها ما يؤثر بشكل كبير على أمن وسلامة المواطنين.”

وعبرت الساكنة وأصحاب المحلات التجارية في شكايتها عن استيائها من تصرفات عدد من الباعة المتجولين الذين يحلون بالحي مند الساعة السابعة صباحا إلى العاشرة ليلا، و مانتج عن ذلك من تراكم الأزبال وتلوت الحي والضجيج المحدث من قبل هؤلاء الباعة، ناهيك عن احتلال الطريق العمومي وعرقلة حركة المرور وما إلى ذلك من أضرار معنوية.

ولم تقف معاناة السكان والتجار عند هذا الحد، بل تتعداه تقول الساكنة في شكايتها، إلى أكثر من ذلك، بعد أن أصبح الحي قبلة لمجموعة من المنحرفين الذين يجتمعون لمعاقرة شتى أنواع المخدرات وترويجها الأمر الذي حكم على أزقة حي السعادة لأن تتحول إلى بؤرة سوداء.

والتمست الساكنة من عامل إنزكان أيت ملول، التدخل من أجل وضع حد لهذه الممارسات غير المقبولة، و التي أصبحت لا تطاق، وذلك بتحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين، و تنظيم دوريات أمنية تمشيطية للقضاء على هذه الظواهر التي أصبحت متفشية بشكل كبير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.