الرئيسية، مختلفات

أكادير: الصناعة والتجارة “تزاحمان” قطاع السياحة في استثمارات 2019

ـ صباح أكادير

أصدر المركز الجهوي للاستثمار بجهة سوس ماسة، معطيات تهم المشاريع التي صادقت عليها اللجنة الجهوية للاستثمار والاستثناءات، المنعقدة شهر أبريل المنصرم، والتي وافقت على 30 مشروعا استثماريا، بتكلفة 1.19 مليار درهم، خلال الفصل الأول من سنة 2019.

وتؤكد معطيات المركز الجهوي للاستثمار استحواذ قطاع السياحة على نسبة تناهز 46 في المائة من حجم الاستثمارات المصادق عليها من لدن اللجنة المذكورة، بينما نال قطاع الصناعة الحديثة مشاريع استثمارية بلغت نسبتها 26 في المائة.
أما نسبة المشاريع الاستثمارية المرتبطة بالتجارة فقد بلغت 13 في المائة، في حين لم تتجاوز نسبة المشاريع المتعلقة بقطاع البناء والأشغال العمومية وقطاع المعادن 10 و3 في المائة على التوالي.

وحسب نشرة المركز الجهوي للاستثمار، فقد استحوذت عمالة أكادير إداوتنان على 39.16 في المائة من قيمة الاستثمارات، متبوعة بإقليم تارودانت في المرتبة الثانية بنسبة 28.10 في المائة، فيما نال إقليم اشتوكة أيت باها الرتبة الثالثة بنسبة 16.78.

وبخصوص عمالة إنزكان أيت ملول فقد حصلت على نسبة 13.26 في المائة من عدد المشاريع المصادق عليها، فيما أتى إقليم تيزنيت أخير بنسبة 2.68 من عدد هذه المشاريع.

أما منطقة أولاد تايمة، والمشهورة بنشاطها الفلاحي، فقد خرجت عن العادة، حيث صودق فيها على مشروع خاص باستخراج المعادن، والذي سيكلف غلافا ماليا يناهز 150 مليون درهم، كما سيساهم في توفير 150 وظيفة مباشرة جديدة.

أما جماعتا أولاد داحو والتمسية، التابعتان لعمالة إنزكان، فستشهدان ميلاد منطقة صناعية على وعاء عقاري تابع للخواص، بغلاف مالي يناهز 140 مليون درهم، بغرض خلق أزيد من 103 بقعة مجهزة خاصة بالأنشطة الصناعية التحويلية.

كما صادقت اللجنة على مشاريع تهم الجانب الفني والثقافي، حيث صودق على مشروع إنشاء دار للفنان بمدينة أكادير، تتضمن فضاء خاصا بالورشات وقاعات للعروض وفضاء للاستقبال والإقامة لفائدة الفنانين، وذلك بغلاف مالي يبلغ 42.5 مليون درهم، سيتم إنجازها على مساحة 20 هكتارا بضواحي المدينة، وستوفر 120 منصب شغل.

وفي المجال الصحي، صادقت اللجنة على مشروع استثماري يهم بناء وتجهيز مصحة خاصة متعددة التخصصات، بمبلغ استثماري يصل إلى 22 مليون درهم، والذي ينتظر منه توفير 51 منصب شغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.