أخبار وطنية، الرئيسية

حرب “البوطا” تشتعل بين الحكومة والمهنيين بعد تهديدهم بقطعها عن المغاربة في رمضان

صباح أكادير:

يعتزم موزعو غاز البوتان خوض إضراب وطني خلال الأيام القليلة القادمة، تنديدا بما أسموه ببنود قانون المالية لسنة 2019، ما قد سيفتح الباب أمام أزمة جديدة ستشهدها الأسواق المغربية على مشارف رمضان المبارك.

موزعو الغاز رفعوا تقريرا لهم بعنوان: “من أجل إنقاد القطاع”، إلى “لحسن الداودي” وزير الحكامة، مؤكدين من خلاله أن “بنود قانون المالية لسنة 2019 يثير مخاوف المستثمرين، عبر تنصيصه على تسليم المشترين فاتورات إلكترونية أو بيانات حسابية موقعة مسبقا ومحسوبة في سلسلة متصلة أو مطبوعة بنظام معلوماتي، منتقدين الطابع الإلزامي الذي ألصق بالفاتورة والمعلومات التي تشترط تقديمها”.

وتضمن التقرير مجموعة من المطالب والمقترحات، منها مقترح “اعتماد محاسبة ضريبية تأخذ بعين الاعتبار خصوصية المهنة، وضرورة التوافق عبر تحديد نسبة مئوية من رقم المعاملات المنجز، فضلا عن إلغاء أداء واجب التنبر والتعامل بالفواتير الإلكترونية بحكم أن تطبيقها غير وارد على الإطلاق في حالة البيع للزبناء والمشترين والتزود بالتجهيزات والخدمات من طرف الممونين”.

وشدد موزعو الغاز على ضرورة الالتزام بتصريحات سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بخصوص إعفاء الدكاكين من “الفاتورة الإلكترونية”، مشددين على “حذف الغرامة التي تُفرض على عدم الملتزمين، والبالغة 50.000 درهم سنويا، بالإضافة إلى غرامات أخرى عن مخالفات تقديم المحاسبة على دعامات إلكترونية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.