أخبار وطنيةالإقتصاد والأعمالالرئيسيةتعليممجتمع

هذا موعد لقاء الوزير بنموسى بالمتعاقدين .

يبدو أن وزير التربية الوطنية والتعليم الأولية والرياضة، شكيب بنموسى قرر الجلوس إلى طاولة الحوار مع الأساتذة المتعاقدين الذين يطالبون منذ سنوات بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية وإلغاء تعاقدهم، أو عملهم المؤقت في التدريس.

وفي اجتماع جمع اليوم وزير التربية الوطنية بالنقابات القطاعية الأكثر تمثيلية، أخبر بنموسى هؤلاء النقابات بأنه سيجلس مع الأساتذة المتعاقدين على طاولة الحوار يوم فاتح دجنبر، أي الأسبوع المقبل للاستماع اليهم ولمطالبهم ومناقشتها.

لكن بنموسى لن يجلس مع المتعاقدين وحدهم بل سيكون ذلك بحضور النقابات التعليمية.
كما تم الاتفاق على عقد اجتماع آخر بين النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية ووزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، يوم 7 دجنبر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى