أخبار وطنيةالرئيسية

مقتل شاب مغربي من طرف الجنود اليونايين بالتعذيب الشديد ، ونجاة العشرات بأعجوبة

لقي عشريني مغربي يتحدر من منطقة ( دويرية ) إقليم الناظور ، مصرعه بفعل التعذيب الشديد الذي تعرض له على يد جنود يونانيين، وذلك خلال محاولته العبور بصفة غير قانونية رفقة بعض زملائه إلى أوروبا عبر التراب اليوناني، حسب ما صرح به أحد الناجين لوسائل الإعلام.

وذكر المصدر ذاته، أن عددا من الشبان المغاربة تعرضوا للتعذيب خلال محاولتهم التسلل إلى أوروبا عبر اليونان، قادمين من تركيا ، أحدهم وجد ميتا بسبب الضرب المبرح من طرف الجنود اليونانيين، مضيفا أن الذين نجوا لحسن حظهم وجدوا من ينقذهم ويوصلهم إلى بيت بتركيا ليقدم لهم أشخاص آخرين يد المساعدة.

وتوثق صور نشرها مصدر إعلامي بشاعة ما تعرض له هؤلاء المواطنون المغاربة من تعذيب على يد جنود يونانيين بواسطة آلات حادة، ما خلفا جروحا واضحة على أجسادهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى