أخبار وطنية

مقاطعة دورات المجلس تجبر رئيس جماعة بأكادير على إجراء تعديلات مهمة حتى يتحاشى ملتمس الإقالة

كما كان متوقعا إنقلبت كفة رئيس جماعة تيقي بقيادة ايموزار اداوتنان رأسا على عقب، بعد إقدام 10أعضاء من اصل 16 على تفصيل ميزانية 2019 على مقاسهم ، وذلك خلال دورة استثنائية اقيمت خلال الإثنين الماضي.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الأعضاء صوتوا بالاغلبية على تمرير مقترحاتهم لميزانية جماعة تيقي لسنة 1019 ، وكان من ابرز المقترحات هو كبح جماح الرئيس بتقليص فصول تنقلات الرئيس والكازوال وعتاد التزيين وبناء المقابر ، وعتاد الصيانة والترصيص إلى غيرها من الفصول غير الأساسية.

وفي هذا السياق، أفاد محمد شاكور عضو جماعي بالمجلس محسوب على فريق المعارضة في تصريح للجريدة ،  أن الاقتراحات التي أدخلت على فصول الميزانية،  مكنت من ترشيد الميزانية بشكل يتماشى مع تطلعات المواطنين ، وقد تم ترشيد ما يزيد عن 700.000.00 درهم وإلحاقها لميزانية التسيير قصد تمويل مشاريع اجتماعية بالمنطقة ،إلى جانب استرداد فصل المساعدات الإجتماعية للفقراء خصوصا ما يهم قفة رمضان ، والتي كان الرئيس قد منعها سابقا.

جدير بالذكر أن فتيل الصراع الذي اندلع بين اعضاء المجلس والرئيس كان سببه انفراد الرئبس بقراراته دون اللجوء الى المكتب المسير ، وعدم توزيع التفويضات للنواب ، وعدد من الملفات الحساسة.

هذا، وتخشى الساكنة في ظل هذا الصراع أن تتوقف مصالحهم بالجماعة وعدد من المشاريع المهيكلة.

ناصر أزوفري

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى