أخبار وطنيةالرئيسية

مختصون يحذرون، تناول الأعشاب الطبيعية لايقي من الإصابة بكورونا

انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي خصوصا “يوتيوب”، مقاطع فيديو ومنشورات، يزعم أصحابها قدرة بعض الأعشاب التقليدية على علاج فيروس “كورونا” وأعراض الإصابة الجانبية دون الحاجة إلى الالتزام بالبروتوكول العلاجي. محتويات يدعو الاختصاصيون إلى تجاهلها بل وحظرها من قبل شبكات التواصل الشهيرة.

“الشيح” والقرنفل والأوكاليبتوس والخزامى… وصفات منتشرة بالجملة على موقع “يوتيوب”، تقدم على أساس قدرتها على الوقاية والعلاج من “كورونا”، قد تكون سببا مباشرا في حدوث حالات تسمم وآثار جانبية على الجهاز التنفسي ووظائف الكلى والكبد.

لا وجود لـ”بروتوكول علاجي طبيعي”

في هذا الصدد، يؤكد البروفيسور سعيد المتوكل، عضو اللجنة العلمية والتقنية الخاصة بمواجهة جائحة “كوفيد-19″، على أن التداوي بالأعشاب والاعتماد على وصفات طبيعية من قبيل “القرنفل والشيح”، لا يخضع لأي منطق علمي وصحي يثبت قدرة هذه الوصفات على الوقاية أو العلاج من أثار الإصابة بفيروس “كوفيد-19”.

ويحذر اختصاصي التخدير والإنعاش المواطنين من الانسياق وراء هذه المحتويات، مشددا على أن تطبيقها وتناولها من شأنه أن يشكل خطرا حقيقيا على الأشخاص المصابين بالفيروس والمطالبين بالالتزام بالبروتوكول العلاجي الذي حددته وزارة الصحة لا “بروتوكول الأعشاب”.

ويضيف المتحدث ذاته: “أدعو الجميع إلى الالتزام بالوعي وتصديق العلم والطب في مواجهة هذا الفيروس المستجد الذي لا يقبل التهاون، جميع الوصفات المنتشرة على شبكات التواصل الاجتماعي، من شأنها أن تساهم في التأثير سلبا على صحة المصابين، كحدوث تسممات وأمراض تعفنية، لذلك يجب الاعتماد على البروتوكول العلاجي الموصي به واستشارة الطبيب أو التوجه إلى المراكز الاستشفائية في حال تدهور حالة المصاب”.

التغذية لا تعالج الفيروس

من جانبه، يؤكد اختصاصي التغذية نبيل العياشي على أن العديدين باتوا يلجؤون للوصفات الطبيعية ويبحثون عن أنواع معينة من الأطعمة بغرض الوقاية أو العلاج من فيروس “كوفيد-19″، بعد مشاهدة محتويات على شبكات التواصل الاجتماعي تزعم قدرة بعض الوصفات على علاج الفيروس.

ويوضح المتحدث ذاته، أنه لحدود الساعة، لم يثبت من الناحية العلمية أن “الشيح” والقرنفل وغيرهما من الأعشاب بإمكانها الوقاية من الإصابة بالفيروس أو العلاج منه، مشددا على خطورة الانسياق وراء هذه المزاعم خصوصا بالنسبة للأشخاص المصابين.

ويكشف العياشي أن التغذية الصحية والغنية بالفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة، ينصح بها لتعزيز دور جهاز المناعة في مواجهة الفيروس وليس للوقاية أو العلاج منه، مؤكدا على ضرورة الالتزام بالبرتوكول العلاجي الموصي به والاستشارة الطبية، بالإضافة إلى الاعتماد على نمط غذائي صحي غني بالفيتامينات.

تحذير من الأعشاب

سبق وحذرت وزارة الصحة المغربية المواطنات والمواطنين من استخدام بعض الأعشاب مثل الأوكاليبتوس و”الشيح” والقرنفل، بغرض الوقاية والعلاج من فيروس “كوفيد-19″ونشرت الوزارة عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، منشورات تنبه من خطورة هذه الوصفات حملت شعار “حذار من استعمال الأعشاب لمعالجة كورونا”.

وأشارت الوزارة إلى أن بعض الوصفات التي يتم الترويج لها، من شأنها أن تسبب مجموعة من الأعراض الجانبية الخطيرة على جسم الإنسان، كالإتلاف الكبدي والقصور الكلوي والاختناق على مستوى الجهاز التنفسي وغيرها من الأعراض الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى