أخبار وطنيةالرئيسيةحوادث

مجزرة دموية تخلف قتيلين بطلها مختل عقلي

اقدم مختل عقليا على مهاجمة 3 أشخاص قرب مسجد بدوار أولاد بوسعدان بجماعة عين معطوف بتيسة على الحدود بين إقليمي تاونات وتازة، متسببا في وفاة اثنين وجرح ثالث.

ووصفت المصادر الحالة الصحية للضحية الثالث بالحرجة، متحدثة عن وضعه تحت العناية الطبية المركزة بعدما تلقى طعنات في صدره أثناء خروجه من المسجد الذي هاجمه المختل الذي له سوابق قضائية وسبق أن قضى عقوبة حبسية بتهمة الضرب والجرح بالسلاح الأبيض.

وانتابت الجاني حالة هستيرية قبل أن يتسلح بأداة حادة هاجم بها بعض أبناء الدوار الجالسين قرب المسجد في انتظار أداة الصلاة. واعتدى على ثلاثة منهم أحدهم توفي في عين المكان متأثرا بجروح بليغة أصيب بها في الرأس وببطنه جهة القلب.

وفق مصادر محلية فقد توفي الضحية الثاني في الطريق للمستشفى، قبل نقل جثته وقريبه لمستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لتشريحها بناء على أوامر قضائية، فيما زال الثالث يتلقى العلاج، بينما كادت حصيلة الاعتداء أن تكون أكبر لولا تدخل بعض الأشخاص الذين حاصروه وجردوه من الأداة.

وأوقفت مصالح الدرك المتهم الذي تنتابه حالة عصبية، وفتحت تحقيقا حول أسباب وظروف وحيثيات الجريمة التي ربطها البعض بحالته النفسية ولم يستبعد بعض أبناء المنطقة، علاقتها بمشاكل عائلية بين المعني والضحايا ناتجة عن نزاعات سابقة.

وتعد هذه ثالث جريمة بشعة يتسبب فيها مختل عقليا بإقليم تاونات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى