أخبار وطنيةالرئيسية

فرحات مهني يطلق النار على مخابرات النظام الجزائري في جريمة حرق شعب القبايل ويطالب بتحقيق دولي

طلب فرحات مهني، رئيس جمهورية القبايل النظام العسكري الجزائري بقبول مبدأ الاستفتاء من أجل تقرير المصير.

وأبدى فرحات مهني في مقطع فيديو نشره على منصّات التواصل الإجتماعي استعداده لتسليم نفسه إلى الجزائر، بشرط مشاركة لجنة دولية مكونة من منظمات مستقلة وحدة وقضاء ومحققين نزهاء، في التحقيق و إثبات تورطه في افتعال أو التحريض على إشعال الحرائق أو الاعتداء على أي شخص.

وقال فرحات مهني:” أنا أحترم كل الجزائريين..أنا أخوكم رغم أنني أريد استقلال القبائل..سوف يأتي الوقت حتما لما تهدأ النفوس لكي نرى الواقع أمامنا”، مبرزا أنه مستعد للامتثال أمام المحكمة الجنائية الدولية، إن ارتكب أي فعل يعاقب عليه القانون”.

من جهة أخرى، طالب رئيس حركة الماك بإنشاء لجنة دولية للتحقيق في ملابسات إشعال الحرائق في الجزائر، وجريمة حرق جمال بن إسماعيل وانتشار وباء كورونا بشكل كارثي بالبلد، مؤكدا أنه لايثق في تحقيقات السلطة، متهما إياه باختلاق الأدلة المفبركة استجابة للأوامر التي تتلقاها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى