أكادير والجهةالرئيسية

على بعد يوم واحد من موعد الانتخابات ..أخنوش يعد بتحسين وضعية أكادير و تمكين رجال التعليم من أجر جيد..+فيديوهات

بعد ساعات قليلة عن موعد الانتخابات التشريعية والجماعية المقرر إجراؤها يوم غد الأربعاء، قال عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إنه فخور بترشيحه بمدينة أكادير، في لائحة مليئة بالطاقات، وكلها رغبة في تقديم الأفضل لمدينة أكادير ووضعها على المسار الصحيح.

وأضاف رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، “لدينا طموحات كبيرة نريدها أن تتحقق خلال الاستحقاقات القادمة”، مضيفا أن “كل أحياء مدينة أكادير مهمة بالنسبة للأحرار، وتطويرها أمر ضروري”.

ووعد عزيز أخنوش،  بتغيير وضعية مدينة أكادير نحو الأحسن، إذا انتُخب على رأس جماعتها الترابية.

و قال أخنوش، الذي حل ضيفا على برنامج “في الطريق إلى انتخابات 2021” الذي تبثه جريدة هسبريس الإلكترونية، إنه لاحظ، من خلال الجولات التي قام بها إلى مختلف أحياء مدينة أكادير خلال الحملة الانتخابية، أن المدينة “تعاني من نقص كبير وضيّعت عشر سنوات”.

وسجّل رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار أن مدينة أكادير تعاني من نقص على جميع المستويات، “فعندما تدخل إلى الأحياء تجد أنها تفتقر إلى التنظيم وإلى الفضاءات الخضراء، والفنادق المطلة على البحر في حالة صعبة”، ذاهبا إلى القول إن المدينة “فقدت هويتها”.

في هذا الإطار، أشار أخنوش إلى أن أكادير تعاني من مشاكل ثقافية، على الرغم من أن فيها خزانا ثقافيا أمازيغيا وغير أمازيغي مهم؛ “ولكن ليس هناك من يعمل على أن ينبثق هذا الخزان إلى الوجود”، مضيفا: “نريد أن تكون مدينة للشباب وترجع لمّاليها الذين لهم غيرة على المدينة ويريدون تغيير وضعها نحو الأفضل”.

جهة ثانية، أكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار أن الحزب عازم على تحسين وضعية أساتذة التعليم العمومي إذا ترأس الحكومة المقبلة، معتبرا أن نساء ورجال التعليم “خاصهم عناية خاصة باش يتهلاو فأولادنا”.

وأوضح أن الأساتذة حديثي التخرج من مراكز التكوين يبدؤون مشوار عملهم بأجر ضئيل؛ وهو ما لا يتيح لهم إمكانية لتطوير مهاراتهم عبر التكوين المستمر في البيداغوجيا، لافتا إلى أن تجاوز هذا العائق “يتطلب تمكينهم من أجر جيد ليكونوا أساتذة جيدين”.

وكانت ساكنة أكادير، وسوس، قد خصصت إستقبالاً حاراً لعزيز أخنوش، عند افتتاحه لحملته الانتخابية حيث جاب رفقة بعض من مرشحي حزبه بالمدينة عددا من الأحياء والقرى، والتقى بمواطنيها.كما حضي بترحيب التجار والمهنيين والباعة المتجولين، الذين بادلوه التحية، و التمسوا منه الاعتناء بالمنطقة.

وقال أخنوش بالمناسبة: “معتز وفخور بالترشح بمدينة أكادير في لائحة مليئة بالطاقات الراغبة في تقديم الأفضل للمدينة ووضعها ضمن المسار الصحيح”، مؤكدا خلال حديثه مع الساكنة والمتعاطفين أن التنظيم الجيد يصب في مصلحة المواطنين والمرشحين على حد سواء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى