أخبار وطنيةالرئيسية

سنة ونصف سجنا نافذا لنائب عمدة مراكش السابق

أصدرت المحكمة الإبتدائية بمراكش قبل قليل من يومه الإثنين 13 دجنبر 2021، حكمًا يقضي بإدانة النائب السابق لعمدة مدينة مراكش، خلال ولاية فاطمة الزهراء المنصوري، بسنة ونصف حبسا نافذة وغرامة 5000 درهم وتعويض 3000درهم لفائدة المطالبة بالحق المدني بينما قضت ببراءة متهمين آخرين أحدهما كان متابعا في حالة اعتقال والآخر في حالة سراح .

وكان وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، قد قرر متابعة النائب السابق لعمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري خلال ولايتها السابقة في حالة اعتقال وأودعه سجن الوداية، ضواحي مراكش، “من أجل جنح النصب واستغلال النفوذ بطلب فائدة مالية من أجل الحصول على قرار لصالح شخص آخر من السلطة أو الإدارة”. :

ويأتي ذلك، بعدما قررت ولاية جهة مراكش اللجوء إلى القضاء إثر توصلها بمعلومات تفيد أن النائب السابق لعمدة مراكش يستغل ولاية الجهة في عمليات نصب كانت ضحيتها امرأة وعدها بتشغيل ابنها كعون سلطة مقابل مبلغ مالي قدر بثلاثة ملايين سنتيم، الامر الذي وثقته الضحية جميع التسجيلات الصوتية وانتهت مجرياتها بأيدي مصالح ولاية الجهة واعتمدتها النيابة العامة كدليل لمتابعته.

وتشير المصادر إلى أن، المعني بالأمر تسلم مبلغ مليوني سنتيم من المرأة، في انتظار  تسلم المبلغ المتبقي بعد بيع الإبن دراجته النارية، على اعتبار ان المبلغ سيتم تسليمه لاحد المسؤلين بولاية مراكش، التي قررت متابعة المتهم امام العدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى