أخبار وطنيةالرئيسية

روسيا تعود من جديد.. تندد بالقرار الأمريكي الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه و تروّج للتصعيد في منطقة الصحراء المغربية

عقب الممثل الدائم لروسيا بالأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا على مستجدات نزاع الصحراء والتطورات الأخيرة المرتبطة به خلال مؤتمر التدريب التقني المفتوح لأعضاء مجلس الأمن الدولي المخصص لموضوع “التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية (جامعة الدول العربية).

و وصف المندوب الروسي بالأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمعقد، والتي يتسبب في بعضه التدخل الخارجي، مشيرا للصراعات في سوريا و ليبيا و اليمن.

وعرج فاسيلي نيبينزيا خلال كلمته على الوضع في الصحراء، عندما أكد أن هناك تصعيدا في المنطقة، موردا “نشهد تصعيدا في الصحراء الغربية”، وهو الوصف الذي يتماشى مع الموقف الروسي الرافض للإحتكار الأمريكي لنزاع الصحراء على مستوى مجلس الأمن الدولي، والذي تم تعزيزه بشكل كبير خاصة ما بعد الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.

وتأتي تصريحات المسؤول الروسي حول مسألة الصحراء المغربية في وقت رفضت فيه بلاده على لسان وزارة الخارجية الروسية قرار الولايات المتحدة الأمريكية القاضي بالإعتراف بمغربية الصحراء، واصفة ذلك بالإنتهاك للقانون الدولي، مبرزة أن “اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء هو انتهاك للقانون الدولي”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوگدانوف، قد أكّد خلال تعقيبه على القرار، أن “اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء يعد انتهاكا للقانون الدولي”، موردا “هذا انتهاك للقانون الدولي، هناك قرارات ذات صلة، هناك بعثة أممية لإجراء استفتاء في الصحراء كل ما فعله الأمريكيون الآن هو قرار من جانب واحد يتجاوز القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي التي صوت الأمريكيون أنفسهم لصالحها”.

المصدر: “كود”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى