الرئيسيةرياضة

حسنية أكادير يتعاقد مع لاعبين جدد ويقنع نجومه بالبقاء لموسمين و “صفقة” الداودي تورط الرائد السعودي

 

أعلن نادي حسنية أكادير تعاقده مع أمين الشركي حارس رجاء بني ملال، الذي صعد هذا الموسم للدرجة الأولى، علمًا بأنه وقّع لمدة موسمين.

وبدأ الشركي مشواره بمولودية وجدة قبل أن ينتقل لرجاء بني ملال، الذي تألق معه، وساهم في صعوده للدرجة الأولى.

ويعتبر الشركي هو ثاني صفقة يبرمها الفريق الأكاديري، في الميركاتو الصيفي، بعد أن تعاقد أيضا مع المالي بكاري ماني.

كما عزز فريق حسنية أكادير أيضا صفوفه بالظهير الايمن بكاري ماني قادما من فريق جينيراسيون فوت السنغالي. ولا يزال حسنية أكادير يبحث عن تعزيز صفوفه هذا الموسم، خاصة أنه ينتظره موسم شاق، نظرًا لأنه سيمثل الكرة المغربية في كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وبخصوص اللاعبين الذين انتهت عقودهم مع الفريق السوسي، ففقد نجح مجلس الإدارة في إقناع بعض النجوم بتمديد عقودهم،  بإكمال المشوار مع الفريق السوسي وعلى رأسهم الحارس عبد الرحمان الحواصلي، ياسين الرامي وأمين الصادقي و كريم البركاوي الذي فضل البقاء مع الفريق لمدة موسمين، بعدما جدد عقده خلال الانتقالات الصيفية الحالية.

وحاول الرجاء ضم البركاوي لتعويض لاعبه السابق زكرياء حدراف المنضم لنادي ضمك السعودي، في حين كان يرغب الوداد أن يكون البركاوي رابع لاعب يحمل ألوان الفريق من الحسنية، بعد إسماعيل الحداد وبديع أووك ويحيى جبران.

من جهة أخرى، بات فريق الرائد السعودي، في ورطة حقيقية، بعدما نفى وكيل أعمال جلال الدادوي، اللاعب السابق لفريق حسنية أكادير لكرة القدم، الخبر الذي نشره الفريق السعودي، والذي أعلن من خلاله عن ضم اللاعب السوسي في فترة الإنتقالات الصيفية الجارية.

انتقال الداودي لفريق الرائد السعودي، يبقى موقوف التنفيذ، إلى حين الإستجابة لشروط جلال الدادوي، خاصة أن العرض الذي قدمه له الفريق السعودي لا يرقى إلى طموحات وقيمة اللاعب المذكور ، وفق ما أفاد به عزيز الشافعي،  وكيل أعماله.

وشددت المصادر ذاتها، أن إدارة فريق الرائد تسرعت في الإعلان عن ضم الداودي، خاصة أن المفاوضات بينهما، لم تحسم بشكل نهائي، بعدما تعهد الفريق السعودي، بصرف  200 ألف دورلار كمنحة توقيع للاعب السابق لفريق الحسنية، فيما يشترط هذا الأخير حصوله على 300 ألف دولار، للإنتقال للسعودية والتوقيع بشكل رسمي على عقد انضمامه له .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى