أكادير والجهةالرئيسيةمجتمع

جمعية مجالس بأولادبرحيل.. “رئة لتنمية الثقافة” وصورة واعدة لـ”جيل جديد”

 

متابعة_عبدالهادي فاتح

 

من منطلق الإسهام في تحقيق تنمية ثقافية بإقليم تارودانت، عقدت صباح اليوم الأحد 26 شتنبر الجاري، بالمركب الثقافي لأودبرحيل جمعية مجالس للثقافة والتنمية جمعها العام الاستثنائي احتفاء بذكرى ميلادها الثانية، ولتطعيم مكتبها المسير وفق ما جاء في بلاغ للجمعية.

 

وعرف الجمع الإستثنائي حضور عدد من شباب المدينة من كلا الجنسين، بمن فيهم عدد من المنخرطين الجدد.

استُهل بكلمة لرئيس الجمعية كريم بلاد، شكر فيها الحاضرين والحاضرات على تلبية النداء، موضحا سياق هذا الجمع الاستثنائي، ثم تقدم كل من الكاتب الأخ عبد الفتاح لعجاج والأمين الأخ حسن فاتح بعرض التقريرين الأدبي والمالي.

 

تبع ذلك نقاش حول مستجدات الجمعية وحول مواضيع أخرى ذات صلة باهتماماتها الثقافية، خصوصا ما يتعلق بنشر الكتب باسم ” مجالس ” ومشروع خزانة ابن تومرت الذي حظيت الجمعية بتبنيه بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبشراكة مع المجلس البلدي للمدينة.

بعد ذلك تم تطعيم المكتب في جو من التوافق والتراضي والروح الجمعوية المتحمسة للعطاء، فجاءت اللائحة على هذا النحو:

الرئيس: محمد فقهي

نائبة الرئيس: لبنى بازي

الكاتب: عبد الفتاح لعجاج

نائبة الكاتب: مليكة أيت إحيا

الأمين: حسن فاتح

نائب الأمين: مصطفى الهاموس

المستشارون:

كريم بلاد

خالد السبيسي

مصطفى بولهريس

نور الدين الراوي

فاطمة المالكي

 

وعبر الأعضاء المنخرطون والمنخرطات عن استعدادهم لخدمة الجمعية وأهدافها كل من موقعه.

وفي سياق ذا صلة، تعتبر جمعية مجالس للتنمية والثقافة، من الجمعيات الرائدة والحديثة التأسيس؛ إذ تسعى هذه الجمعية، لبصم مبادئ الجمعية و أهدافها الأساسية، و التي تتجلى في تعزيز صورة أولادبرحيل و إعادة البريق الثقافي لها”.

 

كما تعتبر رئة لتعزيز التنمية الثقافية ومرافقة المشاريع الكبرى للتنمية الثقافية والفكرية، تسعى من خلال هذا المشروع إلى تبصير الشباب بأهمية وقيمة وحقيقة القراءة، وحاجة واقعنا لذلك أكثر من أي وقت مضى وتسعى أيضا إلى تحفيز وبناء علاقة حميمية بالكتاب وحب البحث عن المعرفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى