أكادير والجهةالرئيسية

تدهور الوضعية الوبائية بأكادير: المستشفى الميداني الأول ممتلئ عن آخره والسلطات تقرر إعداد مستشفى ثاني وسط إكراهات والخصاص في الموارد البشرية

قررت السلطات الصحية بمدينة أكادير إعداد مستشفى ميداني ثان بجوار المستشفى الجهوي الحسن الثاني.

ويأتي إعداد هذا المستشفى الميداني الثاني بعد الارتفاع المهول لعدد المصابين بكوفيد 19، و امتلاء أقسام الجائحة بالمستشفى الجهوي، و امتلاء المستشفى الميداني الأول و الذي تصل سعته 101 سرير حسب ما ذكره مصدر طبي، من داخل المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، في حديث مع موقع القناة الثانية.

وأضاف المصدر ذاته، بأن أكبر عائق يواجه الأطر التمريضية، هو نقص الموارد البشرية، فأغلب العاملين بالمستشفى الميداني متدربيين، أو متطوعين من خريجي المعاهد الخاصة.

ولم يخف المتحدث ذاته، تعب الأطر الصحية واستنزافهم، مع غياب التحفيزات، حيث لم يتم صرف الشطر الثاني من تعويضات كوفيد، إضافة إلى غياب التعويض عن العمل يوم السبت بمراكز التلقيح، إضافة الى منع الموظفين من الاستفادة من رخصهم السنوية بمستشفى أكادير .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى