أخبار وطنيةالرئيسية

بعد الهجوم عليه..العثماني يخرج عن صمته..السياسة ليست مهنة

دافع رئيس الحكومة السابق، سعد الدين العثماني، عن اختياره العودة إلى فتح عيادته الخاصة بالطب النفسي، بعد مغادرته للمنصب الحكومي.
ورد العثماني على الملاحظات، التي أثيرت، أمس السبت، عقب إعلانه عن قرار فتح عيادته الخاصة من جديد، خصوصا على من طالبوه بضرورة الاستمرار في التفرغ للعمل السياسي، مادام لا يزال يقود حزب العدالة والتنمية.

وقال العثماني على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن “السياسة ليست مهنة، إنما هي مهمة نضالية مستمرة لمن يريد أن يخدم بلده”.

وكان العثماني قد أعلن، أمس، عن إعادة فتح عيادته الخاصة بالطب النفسي وسط العاصمة الرباط، وقال: “الحمد لله وعلى بركة الله، بعد إتمام الإجراءات الإدارية الضرورية سأبدأ العمل في عيادتي الخاصة بالطب النفسي الأسبوع المقبل مباشرة بعد عطلة المولد النبوي الشريف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى