الرئيسيةحوادث

بعد اعتقال موثقة معروفة… وضع والدتها بدورها تحت الحراسة النظرية

صباح أكادير:

كشف البحث القضائي المنجز على خلفية توقيف موثقة يشتبه في تورطها في تعذيب خادمتها الأندونيسية من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، عن تورط والدتها في نفس العمل الجرمي التي تقوم به ابنتها الموثقة، بحكم أنها هي الأخرى تشغل خادمة من نفس البلد وتتعرض بدورها لمعاملة حاطة من الكرامة. ليقرر وكيل الملك وضعها بدورها إلى جانب ابنتها الموثقة تحت الحراسة النظرية.

وكانت القضية قد تفجرت، بعدما قصدت الموثقة والتي هي نفس الوقت زوجة أخ فنان مغربي معروف، (قصدت) مكتب الاستعلامات العامة الكائن بحي الرحمة، للحصول على ترخيص للسفر لخادمة كانت قد استقدمتها من أندونيسيا عن طريق إحدى الوكالات.

وذكر المصدر ذاته، أن المصالح المعنية، اثار انتباهها علامات الخدوش والكدمات التي تظهر على جسد الخادمة ووجهها ليتم إخبار النيابة العامة بالنازلة.

المصدر ذاته، أوضح أن التحريات في القضية بينت أن الموثقة، سبق لها أن اتهمت خادمة سابقة في قضية أخرى وقضت المحكمة في حق الخادمة بثلاثة أشهر سجنا نافذا وكانت بدورها قد تعرضت للتعذيب على يد الموثقة ويشتبه في تورطها في تعريض أربع خادمات أجنبيات، يشتغلن بمنزلها، للضرب والجرح العمديين وسوء المعاملة.

وتابعت المصادر ذاتها، أن الفنان المغربي، قدم بدوره إلى مقر الأمن عند علمه بالخبر في محاولة للتدخل والإفراج عن الموثقة، لكن النيابة العامة عملت على تطبيق القانون وأحالت الملف على الفرقة الجنائية الولائية وأمرت بوضع الموثقة تحت تدابير الحراسة النظرية للتحقيق في النازلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى