أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

بسبب الانتشار المهول لمتحور أوميكرون المانيا تتخد هذا الإجراء الاستعجالي

أمام انتشار المتحور والذي أقلق الجميع شددت الولايات الألمانية الحكومة الاتحادية أمس السبت 18 ديسمبر 2021 على ضرورة تشديد القيود المفروضة على المسافرين إلى البلاد لمنع تفشي متحور أوميكرون، وتعليق دخول الوافدين من بريطانيا، المتضررة بشدة من هذا المتحور من فيروس كورونا.وخلال اجتماع عبر الفيديو، و طالب وزراء الصحة في الولايات الست عشرة بفرض فحص “بي سي آر” لا يتخطى تاريخ الخضوع له 48 ساعة على المسافرين الذين يبلغون السادسة فما فوق، علماً بأن هذا الإجراء يطبق حالياً على من يبلغون 12 عاماً فما فوق، للوافدين من دول متضررة بشدة من متحور أوميكرون. وبالتالي لن تعود فحوص المضادات الحيوية السريعة مقبولة.وجاء في بيان لوزير الصحة في ولاية بافاريا، كلاوس هوليتشيك: “علينا أيضاً أن نؤخر إلى أطول أمد ممكن تفشي ” هذا المتحور المثير للقلق وسريع الانتشار”.

من جهته، رحب وزير الصحة الألماني الجديد، كارل لاوترباخ، بالمناشدة، وقال في ختام الاجتماع الذي شارك فيه: “كلما تمكنا من تأخير التوقيت الذي سنكون فيه تحت سيطرة أوميكرون، سيكون الأمر أفضل”.

كما طالب وزراء صحة الولايات بإدراج بريطانيا “سريعاً” ضمن فئة المناطق الأكثر تضرراً من جراء المتحور، وهي فئة تشمل حالياً جنوب أفريقيا وسبع دول أفريقية.

ومن شأن قرار كهذا أن يحول عملياً دون دخول المسافرين الوافدين من بريطانيا، باستثناء الرعايا الألمان. وسبق أن اتخذت دول أوروبية عدة، من بينها فرنسا، تدابير لتقييد دخول المسافرين الوافدين من بريطانيا إلى أراضيها.

وكان معهد روبرت كوخ الألماني صنف الجمعة الماضية كلاً من فرنسا والدنمارك ضمن مناطق التفشي “عالية الخطورة”. لذلك، واعتباراً من الجمعة، سيُفرض على المسافرين القادمين من هذين البلدين الخضوع لحجر صحي.

يشار إلى أن ألمانيا تشهد تفشياً واسع النطاق لفيروس كورونا، سبق أن حذر منه الوزير لاوترباخ، ومن ضرورة الاستعدادلـ”موجة كبرى” من تفشي المتحور أوميكرون.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى