أخبار وطنيةالرئيسية

بالفيديو بروفيسور مغربي يشرح اسباب الاصابة بكرونا رغم تلقي اللقاح

اجرى البروفيسور جعفر هيكل، اختصاصي الأمراض المعدية والطب الوقائي، دراسة رفقة فريق طبي مختص، حول الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس “كورونا” المستجد، رغم تلقيهم جرعتين من اللقاح المضاد. في هذا اللقاح يكشف هيكل لـSNRTnews، نتائج هذه الدراسة وأهم الخلاصات التي تم التوصل إليها.
يواصل فيروس “كورونا” المستجد إثارة حيرة العلماء والمختصين، رغم المحاولات المبذولة لكشف أسراره، وفي هذا السياق، شارك البروفيسور جعفر هيكل، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، في دراسة رفقة فريق طبي مختص، حاولوا خلالها الكشف عن الأسباب الكامنة وراء إصابة أشخاص بـ”كوفيد-19″، رغم حصولهم على جرعتين من اللقاح.

تطرقت الدراسة لعينة من 110 أشخاص، يبلغ متوسط أعمارهم 52 عاما، أصيبوا جميعهم بفيروس “كورونا”، بعد أسابيع قليلة من تلقيهم التطعيم ضد الفيروس، سواء الملقحين بـ”سينوفارم” أو “أسترازينيكا”، فمن هم هؤلاء الأشخاص؟ وهل لديهم خصائص مشتركة؟ وما هي مخاطر الإصابة بالفيروس بالنسبة للملقحين؟ الإجابة مع البروفيسور جعفر هيكل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى