أخبار وطنيةأكادير والجهةالرئيسيةثقافة وفنون

المديرية الجهوية للثقافة باكادير تقدم توضيحات بشان الدورة 9 لمهرجان الروايس

 

توضيحا لما أثارته بعض التسريبات والفيديوهات المتعلقة بتصوير فقرات مهرجان الوطني لفن الروايس بالمركز الثقافي لمدينة أيت ملول، وكذا التعليقات المرافقة لذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، تود المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة سوس ماسة تقديم المعطيات الآتية:

  1. إن فعاليات المهرجان الوطني لفن الروايس في دورته التاسعة (9)؛ والذي ستنظم في نسخة افتراضية خلال الفترة من 14 إلى 17 أكتوبر 2021؛ بدأ التهيىء لها منذ الأشهر الأولى من سنة 2021، وكان من المقرر أن تنظم تلك الفعاليات خلال شهر يوليوز. غير أن الظروف الصحية ببلادنا آنذاك لم تكن تسمح بذلك، في ظل الارتفاع الكبير للحالات المؤكدة لجائحة كوفيد 19، مع التدابير والاحترازات التي اتخذتها السلطات المعنية في هذا الصدد، ومنها بالخصوص، عدم السماح بتنظيم مثل هذه التظاهرات في الفضاءات المفتوحة؛
  2. إن قطاع الثقافة اعتبر دوما، ولا يزال، جماعة الدشيرة الجهادية وفعالياتها الثقافية شريكا أساسيا وموثوقا في تنظيم هذه التظاهرة الفنية الهامة منذ دورتها الثانية. كما يعتبر أرض ومدينة الدشيرة المكان الطبيعي والمناسب لاحتضان تلك الفعاليات بحكم التاريخ والواقع؛
  3. إن الحديث عن تحويل أو ترحيل تنظيم فعاليات المهرجان الوطني لفن الروايس إلى مدينة أيت ملول عار من الصحة. ذلك أن الوزارة تعتبر المهرجان مهرجان مدينة الدشيرة بامتياز، وإن كان ذا صبغة وطنية. ويرجع السبب في تسجيل وتصوير فقراته في مدينة أيت ملول، إلى كون المركز الثقافي بها، يتوفر على المتطلبات التقنية والفنية اللازمة لتصوير احترافي لفعاليات التظاهرة. الشيء الذي لا يتوفر للمديرية حاليا في أماكن أخرى ومنها مدينة الدشيرة الجهادية؛
  4. وبناء على ما سبق، نثير الانتباه إلى أن فعاليات هذه الدورة ستكون افتراضية وليست حضورية وبالتالي فإن الحديث المتداول حول ترحيل المهرجان يجانب الحقيقة والصواب. كما نثير الانتباه إلى أن إدارة المهرجان ستبث فقرات التظاهرة على الصفحة الرسمية للمديرية ومصالحها بالتزامن مع بثه على الموقع الإلكتروني لجماعة الدشيرة الجهادية خلال مدة فعاليات المهرجان؛
  5. إن جميع فعاليات المهرجان لهذه السنة مولت بالكامل من طرف قطاع الثقافة، على اعتبار أنه كان متعذرا تدخل شركاء آخرين لا إداريا (للتنسيق) ولا ماليا (للتمويل والدعم) بسبب الظروف السياسية التي شهدتها بلادنا خلال الأيام الماضية. لذلك كان من الطبيعي أن تنظم الوزارة المهرجان منفردة؛
  6. إن المديرية الجهوية للقطاع بادرت إلى عقد جلسة عمل مع السيد الرئيس الجديد للجماعة (ذ. إبراهيم الدهموش)، ومجموعة من الأعضاء الآخرين بالمكتب بتاريخ 4 أكتوبر 2021؛ حيث تم التأكيد، خلال ذلك، على اعتزاز المديرية بالشراكة النموذجية التي تربط المديرية بالجماعة، وعلى عزم الطرفين على تعزيزها وتطويرها وتوسيعها. كما تم، بنفس المناسبة، تناول مجموعة من القضايا المشتركة بين الطرفين (المعهد الموسيقي، المهرجان الوطني لفن الروايس…)؛
  7. إن المديرية والجماعة الترابية للدشيرة الجهادية اتفقتا سويا، خلال الجلسة المذكورة، على تنظيم النسخة القادمة من فعاليات المهرجان (الدورة 10)،  والعمل على إغنائها وتوسيع إشعاعها واتخاذ التدابير اللازمة، منذ الآن، لتنظيمها؛
  8. إن المديرية، إذ تعبر عن اعتزازها بغيرة وتشبت مسؤولي وسكان الدشيرة بهذه التظاهرة ومن خلالها بفن الروايس، باعتباره أيقونة المدينة، لتتفهم كل ردود الفعل المثارة، ولتؤكد أنها مستمرة ومصرة على تنظيم فعاليات المهرجان الوطني لفن الروايس على أرض الدشيرة الجهادية؛ وذلك بدعم وانخراط جميع فعاليات المدينة من سلطات إقليمية ومجلس جماعي وفعاليات اقتصادية بها وفعاليات المجتمع المدني والإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى