أخبار وطنية

الخوف والقلق يجثم على صدور الفلاحين بسوس والسكان متخوفون من ارتفاع أسعار الخضر والفواكه في الأيام المقبلة

 

تعيش الأوساط الفلاحية بالمغرب حالة من القلق والترقب، بسبب تأخر هطول الأمطار في الأسابيع الأخيرة الأمر الذي يهدد بشكل كبير الفلاحة البورية في مجموعة من المناطق الفلاحية.

حيث أن انحباس الأمطار في هذه الفترة من شأنه أن يؤثر على نمو الحبوب، في ظل انخفاض درجات الحرارة إلى مستويات قياسية، وهو ما يؤشر إلى احتمال تراجع مردودية المحصول، وعلى موسم فلاحي صعب.

وقال مصدر إعلامي، إن “الظرفية الحالية تقتضي هطول الأمطار من أجل إنقاذ مجموعة من المزروعات كالقمح والقطاني. وأضاف المصدر أن «العديد من المزروعات البورية في حاجة ماسة حاليا إلى تهاطل الأمطار من أجل أن يكون الموسم الفلاحي جيدا، لأن الأمطار التي تتساقط في هذه المرحلة تساعد على نمو المزروعات المحتاجة إلى الماء».

ومن المنتظر أن تعرف أسعار الخضر والفواكه ارتفاعا في الأسابيع القادمة إن ظلت الأحوال الجوية على ما هي عليه اليوم
وهو ما يثير مخاوف السكان من إلتهاب الأسعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق