أخبار وطنيةالرئيسية

الحبس النافذ لـ 9 أفراد من القوات المساعدة بتهم ثقيلة

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بفاس، مساء أمس، الأحكام الصادرة في حق 6 عناصر من القوات المساعدة بإقليم الدريوش، شاركوا بارونات في تهريب المخدرات عبر مسالك بحرية في سواحل يتناوبون على حراستها، مقابل مبالغ مالية ضخمة اتهموا باستلامها.

وأيدت الحكم الابتدائي بإدانتهم بعقوبات متفاوتة، وتبرئة سابع توبع في نفس الملف، حيث أدين أحدهم ب5 سنوات سجنا نافذة والغرامة، في الوقت الذي حكم على زميله ب3 سنوات سجنا نافذة، وهما معا معتقلا بسجن بوركايز منذ عدة شهور أعقبت اعتقالهم من طرف الدرك.

وثبتت الغرفة الجنائية الاستئنافية، أيضا عقوبة 4 متهمين آخرين توبعوا في نفس الملف، بعد إدانتهم ابتدائيا بسنة واحدة حبسا نافذا والغرامة بتهمة المشاركة في الاتجار في المخدرات، مع أداء الجميع تعويضا مدنيا لفائدة إدارة الجمارك والضرائب المباشرة المنتصبة طرفا مدنيا.

تثبيت عقوبة أفراد القوات المساعدة الستة، جاء بعد ساعات قليلة من إدانة ثلاثة آخرين يعلمون في إقليم الناظور من طرف الغرفة الابتدائية لجرائم الأموال، بسنتين حبسا نافذة لكل واحد منهم وأدائهم غرامات وأكثر من 100 مليون درهم تعويضا مدنيا لفائدة إدارة الجمارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى