أخبار وطنيةالرئيسية

الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه بالمغرب تستنكر الفعل الاجرامي الدي راح ضحيته سائقين مغربيين وتدعو للوقوف بجانب الناجين ومساعدة اسر الضحايا

على اثر الفعل الاجرامي الدي شهدته مالي نهاية الاسبوع والذي راح ضحيته سائقين مهنيين مغربين على ايدي عصابة اجرامية مسلحة  اصدرت الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه بيانا استنكاريا للراي العام ينددون من خلاله بهدا العمل الوحشي الاجرامي  حيث اكد بلاغ الجمعية انها تلقت خبر فاجعة مقتل سائقين مغربيين رميا بالرصاص على ايدي مسلحين مجهولين بدولة مالي واصيب اخر بجروح ونجاة رابعهم بكثير من الحسرة والحزن والالم وهم الدين كانوا في مهامهم المهنية في اطار نقل البضائع في اطار المبادلات التجارية التي تربط المغرب مع شركائها من الدول الافريقية وتعبر الجمعية باسم جميع المحطات المغربية لتلفيف الخضر والفواكه عن بالغ حزنها جراء هذا الفعل الشنيع الدي راح ضحيته ابرياء معربين عن اصدق تعازيهم لاسر الضحايا منددين في دات الوقت بهدا السلوك ومعربين عن تضامنهم المطلق واللامشروط مع جميع مكونات قطاع النقل الدولي التجاري من ارباب الشاحنات والسائقين ومساعديهم من اجل ضمان امنهم اتناء مزاولة مهامهم النبيلة  ونوهت الجمعية في بيانها الموجه للراي العام بجهود السلطات المغربية وسفارة المملكة بباماكو في مباشرة عملية التحقيق في هذه الجريمة النكراء وابعادها كما تطالب الجمعية بالتسريع بنقللا جثمان الضحيتين الى المغرب والعناية بالجريح والناجي ومساعدتهما على الولوج للعلاج في ظروف جيدة ومواكبتهم للدخول للمغرب بعد التعافي في ظروف متالية واكد بلاغ الجمعية في ختامه على ضرورة مواصلة الحكومة المغربية لعملها مع نظرائها من الدول الافريقية لضمان سيرورة وانسيابية الحركة التجارية ونقل السلع ومعها تنقل الفاعلين في ظروف امنة وسليمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى