أخبار وطنيةالرئيسية

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تفرض هدا الشرط على كل ممارس رياضي راشد

أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عقب اجتماع مكتبها المديري، امس السبت 21 غشت 2021، أن أي لاعب يبلغ 18 سنة فما فوق، لن يستلم رخصة الممارسة في كافة البطولات الوطنية ما لم يتوفر على جواز التلقيح ضد فيروس “كورونا”.

صادق المكتب المديربي للجامعة الملكية المغربية، في اجتماعه اليوم السبت 21 غشت 2021، على ضرورة توفر أي لاعب يبلغ 18 سنة فما فوق، على جواز التلقيح، أو ما يثبت أخذه الجرعة الأولى ضد فيروس “كورونا”، في انتظار إتمام عملية التلقيح الخاصة بالجرعة الثانية، حتى يتسنى له تسلم رخصة الممارسة في كافة البطولات الوطنية.

من جهة أخرى، أكدت الجامعة الملكية المغربية استمرار منافسات الدوري الوطني الاحترافي الأول، بنظام الممارسة الحالي بـ16 فريقيا.

وفي هذا السياق، قالت جامعة الكرة، إن اللجنة التي تم تكوينها لإعداد دراسة الملتمس الذي رفعه فريق المغرب التطواني، والقاضي برفع عدد أندية البطولة الاحترافية من 16 إلى 18 فريقا، قدمت تقريرا إلى المكتب المديري، يتضمن نتائج الدراسة من الجانبين القانوني والتقني والمالي.

وأشارت دراسة اللجنة الجامعية، إلى أن قانون المسابقات ينص على عدم تغيير نظام البطولة، إلا في بداية الموسم، مع دراسته والمصادقة عليه من طرف المكتب المديري وفي جمع عام استثنائي.

وفي الجانب التقني، أشارت الدراسة ذاتها إلى ضرورة خضوع الأندية الاحترافية لتأطير رياضي، يأخذ بعين الاعتبار مدى تحمل اللاعب لعدد أكثر من المباريات في موسم رياضي واحد.

وقالت جامعة الكرة: “خلصت اللجنة ذاتها، إلى أن الزيادة في عدد الفرق يتطلب خوض عدد أكبر من المباريات، مع زيادة المصاريف في جميع متطلبات الممارسة، في ظل عدم الزيادة في الموارد المالية، وفي غياب الحضور الجماهيري وضعف السوق الإعلاني والتسويقي، وفي ظل جائحة كورونا التي يعيشها العالم حاليا، وبذلك ستستمر منافسات البطولة الوطنية الاحترافية للموسم المقبل بـ16 فريقا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى