أكادير والجهةالرئيسيةحوادث

“البشمركة” بطريق أكبر معمل للإسمنت بسوس ..هل حوّل محترفو الإجرام أنشطتهم إلى ضواحي اشتوكة

تفاجأ مجموعة من مستعملي المقطع الطرقي الرابط بين مركز جماعة امي مقورن و معمل الاسمنت باشتوكة آيت باها، مساء امس الأحد، بتواجد أحجار متفاوتة الحجم موضوعة من قبل مجهولين وسط الطريق على مستوى القنطرة المتواجدة قرب معمل الاسمنت ايت باها في النفود الترابي لجماعة إمي مقورن.

وقال شهود عيان ضمن فيديو تم تدواله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إنهم عاينوا تلك الحواجز المجهولة المصدر والمشبوهة الغاية، حيث تطوع مجموعة من سائقي السيارات والشاحنات لإماطتها عن الطريق بعد أن عمد مجهولون على رشقهم بالحجارة تزامنا مع محاولة مطاردتهم.

ويرجح متدخلون أن يكون هذا الفعل الخطير بدافع إجبار مستعملي الطريق في ظلمات الليل، خاصة الفرادى منهم ،على التوقف الإضطراري حتى تسهل عملية السطو على ما بحوزتهم من أغراض وممتلكات.

ويعلل هؤلاء المتدخلون طرحهم برواج أخبار عن أحداث مماثلة وقعت في خلال الأشهر الماضية في المسلك الطرقي ذاته مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول تفعيل مصالح المركز الترابي لدرك بيوكرى للدوريات الأمنية الليلة خصوصا وأن المنطقة تشهد انتشارا لظاهرة التهريب حيت يعمد المهربين على سلك هدا الطريق يوميا نحو منطقة هوارة .

فهل حوّل محترفو الإجرام أنشطتهم إلى هذه المنطقة بعد محاصرتهم وتضييق الخناق عنهم في مراكز المدن في الحملات الأمنية الأخيرة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى