أخبار وطنيةالرئيسيةمجتمع

الاتحاد الأوروبي يدق ناقوس الخطر بشان كورونا التي جعلت عشر دول في وضع وبائي مقلق للغاية

افادت الوكالة الأوروبية المكلفة الأمراض الجمعة أن الوضع الوبائي لكوفيد-19 يواصل تدهوره في الاتحاد الاوروبي وبات يعتبر “مقلقا جدا” في عشر دول و”مقلقا” في عشر أخرى.

وأورد التقييم الأخير للأخطار للمركز الأوروبي لمراقبة الأمراض ان “الوضع الوبائي في الاتحاد الاوروبي يطبعه حاليا ارتفاع سريع وكبير في الإصابات ونسبة وفيات ضعيفة لكنها ترتفع ببطء”.

وأضافت الوكالة الأوروبية، التي يوجد مقرها في ستوكهولم، أن “الإصابات وحالات الاستشفاء وعدد الوفيات يتوقع أن تزيد كلها في الاسبوعين المقبلين”.

وبين الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد، أدرجت بلجيكا وبولندا وهولندا وبلغاريا وكرواتيا وجمهورية تشيكيا واستونيا واليونان والمجر وسلوفينيا ضمن الفئة الأكثر إثارة للقلق.

وأدرجت المانيا والنمسا والدنمارك وفنلندا وايرلندا ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ ورومانيا وسلوفاكيا ضمن الفئة “المقلقة”.

وثمة ثلاث دول في فئة “القلق المعتدل” هي فرنسا والبرتغال وقبرص في حين ادرجت أربع دول في فئة “القلق المحدود” هي ايطاليا واسبانيا والسويد ومالطا.

ويعتمد الأسلوب الذي ينتهجه المركز الأوروبي لمراقبة الأمراض على الجمع بين الأعداد المطلقة (عدد الإصابات وحالات الاستشفاء والوفيات) وتطورها في الآونة الأخيرة.

وأظهرت أحدث توقعاته ان عدد الإصابات والوفيات يفترض أن يزداد بنسبة خمسين في المئة خلال الاسبوعين المقبلين ليبلغ وتيرة أسبوعية بواقع 300 إصابة جديدة و2,7 وفاة لكل مئة الف نسمة.

وفي السياق نفسه، لاحظ المركز الأوروبي ان الوضع الوبائي “مقلق” ايضا بالنسبة الى دول ثلاث أخرى خارج الاتحاد هي النروج وآيسلندا وليشتنشتاين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى