أخبار وطنيةالرئيسية

استحقاقات 8 شتنبر: النظام وحسن التسيير يطبع عملية التصويت وفي احترام تام للتدابير الاحترازية ضد كورونا

وقف المواطنون والمواطنات الذين توافدوا، اليوم الأربعاء، على مراكز التصويت للمشاركة في انتخابات 8 شتنبر، على الجهود التي يقوم بها مختلف المتدخلين والمعنيين من أجل السهر على مرور عملية الاقتراع في احترام تام للتدابير الاحترازية، وذلك في ظل سياق يتسم بتفشي وباء “كوفيد-19”

وسجل الناخبون، الذين يقبلون بوتيرة متزايدة على صناديق الاقتراع، بارتياح كبير الحرص المبذول من أجل ضمان سلامتهم، وذلك منذ ولوجهم إلى مقرات التصويت حيث أمكنهم بوضوح معاينة ما تم توفيره من مستلزمات كالكمامات ومحاليل التعقيم وما تم فرضه من شروط تهم إلزامية التباعد الجسدي ووضع الكمامات الواقية.

وتكشف هذه الجهود، السعي الحثيث للمملكة من أجل ربح هذا الرهان الديمقراطي والصحي، وذلك من خلال ضمان استمرارية المؤسسات، بحرصها على تنظيم الاستحقاقات الانتخابية في آجالها المحددة، فضلا عن إثبات تكريس ريادة المغرب في محاربة الجائحة.

وشكلت الجولات الميدانية، التي قامت بها الأطقم الصحفية لوكالة المغرب العربي للأنباء، بعدد من مكاتب التصويت في مختلف ربوع المملكة، مناسبة لمعاينة مدى الحرص على احترام الإجراءات الوقائية خلال عملية الاقتراع.

وفي هذا الصدد، أوضح أحد مسؤولي مكاتب التصويت بحسان-الرباط، في تصريح للوكالة، أنه “على الرغم من الأجواء الاستثنائية التي تعرفها البلاد بسبب وباء كورونا، فهناك احترام للتدابير الاحترازية من طرف الجميع خلال عملية التصويت، التي انطلقت منذ الصباح وتمر في أجواء عادية”.

وأكد أنه جرى توفير كافة وسائل التعقيم والكمامات من أجل أن يمر الاقتراع في أجواء آمنة، مبرزا أن هناك سلاسة ملحوظة خلال أطوار العملية بالنظر إلى الوعي الكبير للمواطنين المقبلين على التصويت.

من جهتها، قالت هند.ب، وهي طالبة تبلغ من العمر 22 سنة، في تصريح مماثل، “أنا أصوت للمرة الأولى خلال الانتخابات الحالية، وراضية بشكل عام عن هذه التجربة المميزة وسعيدة بممارسة حقي الدستوري في التصويت”.

ونوهت، في هذا الصدد، بأجواء الاقتراع داخل مكتب التصويت، معتبرة أن “تأطير الناخبين كان في المستوى كما أن عملية التصويت مرت بسلاسة”.

وأبرزت، في هذا الإطار، النظام وحسن التسيير الذي طبع العملية واحترام قواعد التباعد الجسدي وتوفير أدوات الحماية وارتداء الكمامة من طرف الجميع.

من جانبه، قال عزام.ب، وهو أستاذ متقاعد، إن عملية التصويت مرت في أجواء جيدة؛ موضحا أن هناك تنظيما جيدا يلمسه الناخبون انطلاقا من بهو الاستقبال إلى غاية مغادرة مكتب التصويت.

وسجل أن هناكا تجاوبا وتفاعلا إيجابيين بين الطاقم المؤطر لعملية الاقتراع والمواطنين المقبلين على التصويت، مشيدا بالأجواء العامة التي ميزها التأكيد على احترام الإجراءات الوقائية والإرشادات التي تشدد على التباعد والنظافة وارتداء الكمامات.

وانطلقت، صباح اليوم الأربعاء على الساعة 8، في جميع ربوع المملكة عملية التصويت لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات، وأعضاء مجالس الجهات.  وتتواصل عملية التصويت بمجموع التراب الوطني إلى غاية الساعة 7 مساء بدون انقطاع.

و م ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى