أكادير والجهةالرئيسية

اختناق مروري غير مسبوق بطريق أورير وتغازوت وإمي ودار بسبب الإقبال الكبير على شواطئ أكادير و موجة الحرارة

عبداللطيف الكامل
تشهد الطريق المؤدية إلى شواطئ كل من أورير وتغازوت وإمي ودار وأغروض بضواحي مدينة أكادير،اختناقا مروريا ولاسيما في المساء،بسبب توافد عدد كبير بالعشرات والمئات من المواطنين من ساكنة أكادير وزوارها من كل المدن المغربية على الإستجمام في فترة الصيف الحار،بشاطئ مدينة أكَادير تحديدا والشواطئ الموجودة بضواحيها شمالا.
ولعل هذا الإختناق المروري اليومي في فترة الصيف هو ما دفع بالأمن الوطني والدرك الملكي إلى تكثيف المجهودات الأمنية لفرق السير والجولان،حيث استنفرت مختلف عناصرها لتأمين التنقل وتسهيل عمليات المرور للعربات بسلاسة وتكثيف المراقبة التي تقتضيها الإجراءات الإحترازية للحد من انتشار وباء كورونا.
وإذا كانت هذه الشواطئ المذكورة قد عرفت خلال هذه السنة في شهرغشت إقبالا شديدا من قبل المواطنين هروبا من شدة الحرارة المفرطة شملت كل المدن الجنوبية فإن الشواطئ الساحرة بكل من تغازوت وإيمي وادار وأغروض تشهد إقبالا مضاعفا خلال اليومين الماضيين بسبب موجة الحر التي تشهدها مدينة أكَادير.
مع العلم أن هذه الشواطئ الواقعة شمال المدينة تعد وجهة مفضلة لدى الكثيرين من عشاق البحر والسباحة خلال فصل الصيف،نظرا لنسيمها العليل وهوائها المنعش، وجودة مياهها ومناظرها الخلابة التي تستهوي السياح الأجانب.
هذا ورغم هذا التوافد الكبيرعلى هذه الشواطئ الساحرة والخلابة إلا أنها لا تتوفر على المرافق اللازمة والبنيات التحتية الضرورية التي ستسمح باستقبال عدد كبيرمن المصطافين في أحسن الظروف،بحيث تنعدم فيها المرافق الصحية،لهذا يضطر المصطافون خاصة الأطفال لقضاء حوائجهم في العراء.كما لا تتوفر على المقاهي والمطاعم الكافية التي ستوفر الأكل للمصطافين.
وأمام هذا الوضع على الجهات المسؤولة والوصية التدخل لتهيئة هذه الوجهات الشاطئية بالشكل المطلوب،ومنح رخص استثنائية في فترة الصيف للمراحيض الخصوصية وللمقاهي والمطاعم المتنقلة لتقديم خدماتها للمصطافين على أساس أن يتقيد الجميع بدفتر التحملات فيما يخص جودة ما يتم تقديمه وإخضاع هذه المرافق للمراقبة الصحية المستمرة لأن الرقي بهذه الشواطئ وتهيئتها من شأنه أن يعود بالنفع على القطاع السياحي بأكَادير..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى