أخبار وطنيةالرئيسية

إسبانيا تستدعي مسؤول بسفارة المغرب بمدريد للاحتجاج على اتهامات الرباط لها

بعد التطور الأخير الناتج عن “الاتهامات” التي وجهتها وزارة الصحة المغربية التي يقودها خالد آيت الطالب أمس الإثنين، إلى إسبانيا بكون سلطات الأخيرة “لاتحترم البروتوكلات الصحية المرتبطة بفيروس كورونا المتعلقة بعودة المغاربة” وبالتالي إيقاف الرحلات الجوية القادمة من إسبانيا وتعويضها بالبرتغال.

أصدر وزير الخارجية الإسباني خوسييه ألباريس، أمره باستدعاء القائم بالأعمال في سفارة المغرب بمدريد، فريد أولحاج، في ظل استمرار غياب السفيرة المغربية في إسبانيا عن مكتبها منذ اندلاع الأزمة الدبلوماسية بين البلدين شهر ماي الماضي.

وقالت صحيفة “الكونفيدونسييل” الإسبانية أن ألباريس  عبر عن احتجاج إسبانيا على هذه الاتهامات الموجهة لسلطاتها.

ويُعتبر هذا التطور منعطف جديد في العلاقات الثنائية بين المغرب وإسبانيا، بعد شهور من محاولات الأخيرة لإنهاء الأزمة الديبلوماسية وحالة الجمود الذي استمرت طويلا بين الطرفين، وقد تؤدي من جديد إلى توتر العلاقات بين الرباط ومدريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى