أخبار وطنيةالرئيسية

إدارة “فيسبوك” تغلق مجموعة “طالبان” على “واتساب”


أغلقت إدارة “فيسبوك” مجموعة على تطبيق “واتساب” في أفغانستان أنشأتها حركة طالبان لتلقي شكاوى المواطنين عبرها بعد سيطرتها على هذا البلد، بحسب ما أفادت صحيفة فايننشال تايمز الثلاثاء.

وقد قال متحدث باسم “واتساب” لوكالة فرانس برس: “نحن مضطرون للامتثال للقوانين الأميركية المتعلقة بالعقوبات، وهذا الأمر يشمل حظر الحسابات التي تعرف نفسها بأنها حسابات رسمية لحركة طالبان”.

وكانت حركة طالبان، قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها وضعت في متناول السكان رقما خاصا للتواصل معها والإبلاغ عن أي شكاوى.

وقد أضاف المتحدث باسم “واتساب”: “نحن بصدد طلب مزيد من المعلومات من السلطات الأميركية المختصة نظرا لتطور الوضع في أفغانستان”، رافضا الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

من جهتها، وجهت حركة طالبان خلال مؤتمرها الصحافي الأول الذي بث مباشرة على الإنترنت، انتقادا شديدا إلى “فيسبوك” بسبب الحظر الذي يفرضه عليها في وقت يرفع فيه عملاق التواصل الاجتماعي لواء حرية التعبير.

وردا على سؤال حول مدى استعداد الحركة الإسلامية المتشددة لاحترام حق الأفغان في حرية التعبير، قال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن “السؤال يجب أن يطرح على من يقدمون أنفسهم ضامنين لحرية التعبير ولكنهم لا يسمحون بنشر كل المعلومات. على شركة فيسبوك يجب أن يطرح هذا السؤال”.

وتتجه الأنظار إلى كيفية تعامل كبريات منصات التواصل الاجتماعي مع المحتوى الذي تنشره حركة طالبان على هذه المنصات، في وقت أعلنت فيه الحركة الإسلامية المتشددة أنها ستشكل حكومة بعدما تمكنت من السيطرة على سائر أنحاء أفغانستان.

وكان متحدث باسم “فيسبوك”، عملاق وسائل التواصل الاجتماعي، قال لوكالة فرانس برس، صباح الثلاثاء، إن “طالبان مصنفة منظمة إرهابية بموجب القانون الأميركي وقد حظرناها من جميع خدماتنا بموجب قواعدنا المتعلقة بالمنظمات الخطرة”.

وذكر المتحدث بأن “فيسبوك” لديه فريق خبراء أفغان يتقنون اللغات المحلية ويعرفون جيدا الوضع في البلد، وأوضح أن هؤلاء الخبراء ينبهون إدارة الموقع إلى أي مشكلة تطرأ بهذا الشأن.

وشدد على أنه “بغض النظر عمن يتولى السلطة، فإننا سنتخذ الإجراء المناسب ضد الحسابات والمحتويات التي تنتهك قواعدنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى