أخبار وطنيةالرئيسية

إجلاء آخر جندي أمريكي من أفغانستان منهيا حربا استمرت 20 سنة

أعلن البنتاغون خروج آخر جندي أمريكي من أفغانستان مساء أمس الاثنين، لتطوى بذلك صفحة حرب استمرت 20 سنة وسيطرت في نهايتها حركة طالبان على البلد مجددا.

وقال قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكنزي، خلال مؤتمر صحفي “أنا هنا لأعلن أننا أنجزنا انسحابنا من أفغانستان”.

وأوضح الجنرال ماكنزي الذي تتبع أفغانستان لنطاق عمليات قيادته أن آخر أمريكيين غادرا كابول هما روس ويلسون سفير الولايات المتحدة في كابول، والجنرال كريس دوناهو القائد الميداني للقوات الأميركية في أفغانستان، وذلك على متن آخر طائرة سي-17 أقلعت من مطار كابول في 30 غشت، ليسدل الستار على حرب استمرت 20 سنة.

وأوضح أنه منذ 14 غشت وحتى مساء الإثنين، أخلت طائرات الولايات المتحدة وحلفائها أكثر من 123 ألف مدني من مطار حامد كرزاي، مشيرا إلى أن “عدد من تم إجلاؤهم أقل مما كان يأمل”.

ولفت الجنرال ماكنزي إلى أن “المهمة الدبلوماسية الرامية للتحقق مما إذا كان هناك مزيد من المواطنين الأميركيين أو الأفغان المؤهلين الراغبين بالرحيل تتواصل”.

وسارعت حركة طالبان إلى الاحتفال برحيل القوات الأمريكية، حيث سمع صوت إطلاق الرصاص في العاصمة كابول احتفالا بانسحاب القوات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى