أخبار وطنيةالرئيسية

أيت الطالب: المغرب يلزمه ربع قرن لإنهاء مشكل الخصاص بالمستشفيات!

المغرب يحتاج لربع قرن من أجل سداد الخصاص الحاصل في الموارد البشرية بقطاع الصحة، هذا ما صرح به خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية.

و قال المسؤول الحكومي إن البلد في حاجة لـ25 سنة من أجل تدارك الخصاص في الموارد البشرية في القطاع الصحي، والذي يصل حاليا إلى 97 ألف من الأطر الطبية وشبه الطبية.

وأوضح الوزير في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن “المنظومة الصحية تعاني نواقص منذ زمان، هذا إرث كبير، والإصلاح لن يأتي بسرعة ولكن بتدرج”.

وقال أيضا، “التصور الجديد يعتمد على الخارطة الصحية الجهوية والعرض الصحي الجهوي، سيتميز بالتكامل بين القطاعين الخاص والعام، وسيعتمد تعريفة مرجعية ستخضع لها المصحات أيضا”.

وأوضح الوزير أن “كليات الطب يتخرج منها سنويا 1200 طبيب فقط، وهناك صعوبة في تلبية حاجيات أقاليم المملكة، والمطلوب بلورة تصور جديد، حيث كل جهة تعمل على تكوين حاجياتها”.

وشدد على أن لا حل حاليا لمشكل الموارد البشرية، ويجب الجمع بين عدد من الحلول، منها التكوين وتحفيز الموارد البشرية، ثم تشجيع الأطر المغربية في الخارج على العودة إلى المغرب، بالإضافة إلى مراجعة الحكامة في القطاع وتعزيزها.

وبخصوص موضوع أقسام المستعجلات بمستشفيات المغرب، قال آت الطالب، “أي حكومة تأتي تهتم بهذا الموضوع، ودائما يكون هناك ورش يتعلق بالمستعجلات، ولحد الآن لم نستطع أن ننجح بصفة مطلقة في هذا المجال، لأن 80 في المائة من الذين يتوجهون للمستعجلات حالتهم لا تتطلب الولوج إلى أقسام المستعجلات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى