الإقتصاد والأعمال

أكادير..مؤسسة “ASCAM” تبحث إنشاء خط بحري بين الداخلة والدول الافريقية

عقدت المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات “ASCAM”، أمس الثلاثاء، اجتماعا تقنيا من أجل تدارس إمكانية إنجاح انشاء خط بحري يربط بين مدينة الداخلة والدول الافريقية جنوب الصحراء لخدمة المهنيين بالقطاع والمحافظة على المنتوجات الفلاحية، وكذلك تسهيل الدخول للأسواق الافريقية.

وحضر هذا الاجتماع ممثلين عن الشركات البحرية، مصدري الخضر والفواكه، شركات التلفيف، أصحاب شاحنات النقل الدولي بالإضافة الى الإدارات والمصالح المعنية، وقد تم إعطاء موعد، الأسبوع القادم، لتمكين الشركات البحرية لتقديم عرض تجاري لعرضه على المتدخلين في القطاع.

وحسب بلاغ للمؤسسة، فاللقاء يعتبر تقينا بامتياز، الغاية الأولى منه، وضع خطة طريق بين المهنيين والمستثمرين، وشركات البواخر، وسيليها عمل ميداني، يتمثل في دراسة عدد من الأمور التنظيمية، من قبيل، الإطلاع على سعة بعض المرافئ والموانئ التي ستتوجه إليها البواخر المنطلقة من ميناء الداخلة.وفي هذا الصدد، تم تدارس الإجراءات القانونية والمساطر التي سيتم العمل على إنجازها، منها ماهو متلعق بالملاحة البحرية واستخلاص التراخيص، ودعوة المهنيين والمصدرين والمستثمرين، إلى الالتزام بإنجاح الخط البحري.

تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، هي هيئة عمومية تحت وصاية وزارة الفلاحة و الصيد البحري، أنشئت سنة 1986 على إثر اتخاذ المغرب لقرار تحرير تسويق صادرات المنتجات الغذائية، حيث كانت تشرف أساسا على مهمة المراقبة التقنية للصادرات.

وبحلول سنة 2013، أناط المشرع بالمؤسسة المستقلة مهاما جديدة من أجل مواكبة الدينامية التي خلقها كل من “مخطط المغرب الأخضر” في المجال الزراعي، واستراتيجية “هاليوتيس” في مجال الصيد البحري الرامية إلى تنمية صادرات المنتجات الزراعية و البحرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق