الإقتصاد والأعمال

أكادير بالصور:تروفيل تتوج احسن المنتجين في مجالات الخضر والفواكه بالمغرب

التميز كان شعار الدورة العاشرة  للجائزة الوطنية للخضر والفواكه تروفيل 2019، التي احتضنتها مدينة اكادير الخميس الماضي، بحضور مجموعة من الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية التي تنتمي الى مجال المال والاعمال خاصة في القطاع الفلاحي اضافة الى حضور وفود اجنبية وقفت خلال الدورة على التطور الحاصل في المجال الفلاحي بفضل السياسة المتبعة بفضل المخطط الفلاحي الاخضر المغربي ، وواصلت الجائزة في دورتها العاشرة الانفتاح على افريقيا لترسيخ انفتاح المغرب على أشقائه بالقارة لدلك حملت  الدورة كشعار لها:تروفيل 10 سنوات في خدمة القطاع الفلاحي المغربي والافريقي.

لقد كانت فرصة للوقوف عند اهم النتائج الايجابية والتطور الملحوظ الدي يعرفه القطاع الفلاحي الدي يؤمن الامن الغدائي المحلي ويساهم في خلق فرص للشغل مباشرة واخرى غير مباشرة الى جانب در العملة الصعبة من خلال الكميات المهمة التي تصدر للخارج واعتبر العديدون ان تطور القطاع بالمغرب هو نتيجة لعمل قاعدي مبني على اسس مضبوطة يجني المغرب ومعه افريقي بل وكل العالم الثمار باعتبار ان المنتوجات الفلاحية المغربية تغزو بامتياز كل الاسواق الخارجية ، الدورة رسخت وتمنت الفلاحة العصرية وتلاقيها مع الفلاحة المعاشية كوسيلة لتحقيق النمو والتطور وروجت ايضا للمنتجات المحلية المتنوعة التي تزخر بها الجهة كمحرك اساسي لتحقيق تنمية مستدامة  وتتويجا لاشغال الدورة تم تكريم مجموعة من الشخصيات الفلاحية التي اسدت خدمات جليلة للقطاع وعلى راسهم المدير الجهوي السابق لوزارة الفلاحة بسوس ماسة هرو ابرو والزميل الاعلامي ياسين صابر عن يومية لايزيكو الاقتصادية كما تم تتويج الفائزين بجوائز الدورة العاشرة في سلاسل انتاجية مختلفة  وعادت جوائز سلسلة الخضر لمحطة سوفبريم ، محطة جوبير للتكييف والفاعل الزراعي محمد النجيفي وفي سلسلة الفواكه الحمراء الجائزة كانت من نصيب ابراهيم العمراوي  وايضا من نصيب مقاولة دريسكولز في فئة الحوامض الجائزة منحت لمحمد فلاك ولمحطة زنيبر ، اما الجائزة الخاصة بزراعة النخيل فكانت من نصيب رشيد لبسيطة  وايضا للتعاونية الفلاحية افرا.

أما جائزة البيئة والمحافظة عليها فكانت من نصيب جمعية اكروتيك المتخصصة في مجال البحث والابتكار لتطوير النشاط الزراعي على مستوى جهة سوس ماسة  كما فاز مركب البستنة بايت ملول التابع لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة  بجائزة التميز الخاصة بالمؤسسات والمقاولات مناصفة مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية ومعهم جمعية منتجي ومصدري الخضر والفواكه بالداخلة .

المتوجون اعتبروا الدورة العاشرة استمرار للدورا ت السابقة، من حيث  مستوى التنظيم والحضور والمشاركة وتبادل الخبرات. معتبرين تروفيل محطة سنوية تستحق التشجيع والمواكبة لانها البوابة الرئيسية للعاملين في المجال الفلاحي لتبادل وتقاسم التجارب والمعارف وايضا فرصة للتقييم والتميز .

الحسين العلالي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى