الرئيسية، ثقافة وفنون

مهرجان تيفاوين .. “أحواش” تجسيد للمعنى الحقيقي للثرات الامازيغي

ضربت ساكنة تافراوت و ضيوفها موعدا مع الإبداع الفني الأمازيغي التراثي، في أولى سهرات الفنون القروية المقامة ضمن فعاليات الدورة 14 لفستيفال تيفاوين، الذي تحتضن فعالياته مدينة تافراوت وفضاء أملن في الفترة الممتدة ما بين 22 و24 من الشهر الجاري، تحت شعار “الإنتصار للقرية”.

السهرة الأولى جسدت التناغم المنشود بين عذوبة اللحن وقوة الكلمة لتأسيس المعنى الحقيقي للثرات الامازيغي، من خلال وصلات فن أحواش، وكانت الجماهير على موعد فني مع “فرقة أحواش بنات اللوز” التي ألهبت بإيقاعاتها حماسة جماهير هذا الموروث العريق والضاربة جذوره في أعماق التاريخ المحلي لأهل سوس. 

و كان لفرقة “أحواش مفخمان” الذائعة الصيت نصيب من هذا الابداع الثراتي بمشاركة متميزة  للمايسترو اللامع “الحاج لحيسن أجماع ” و ” عابد أوطاطا ” و ” عثمان أزوليض” حيث جسدوا رفقة الفرقة صورة لجمالية التراث والموروث الثقافي الامازيغي .

وتسعى “جمعية تيفاوين ” لأن تحافظ هذه الدورة على مقومات الإستمرار من خلال ترسيخ هوية المهرجان المتمثلة في “الانتصار للقرية ” كتيمة خاصة تسمح بتسليط الضوء على مقومات القرية، كفضاء مجالي وثقافي من جهة، ومن جهة أخرى ستضفي عليه مقومات التجديد من خلال برمجة متماسكة يتناغم فيها السؤال الثقافي بمثيله التنموي، وذلك بتنظيم مجموعة من الأنشطة السوسيوثقافية والتنموية تتفاعل فيها جمالية فنون القرية الأمازيغية الأصيلة بالإبداعات الموسيقية العصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.