أخبار وطنية، الرئيسية

أقوال الصحف..ارتفاع “جنوني” للأسعار يعكر مزاج السياح والمصطافين

نستهل جولة الصحف الوطنية لبداية هذا الأسبوع، من جريدة “الأحداث المغربية” التي كتبت عن “هجوم بري وبحري” تعرّضت له مدينة تطوان وسواحلها، بعدما حجّت أفواج كثيرة من الزّوّار من مختلف المدن المغربية إلى شمال المملكة، مباشرة بعد عيد الأضحى، خاصّة مرتيل والمضيق والفنيدق وواد لاو.

وأدّى هذا التدفّق، تضيف الجريدة، إلى “ارتفاع ثمن الإقامة” و”ارتفاع الأثمنة بشكل صاروخي”، بسبب ارتفاع الطلب، إلى درجة أن المبيت، الذي كان يتراوح ثمنه بين 200 و350 درهما قبل العيد، صار يتراوح بين 500 وألف درهم بعد العيد.

كما تحدث نفس الجريدة على أن مجلس المنافسة يتهيّأ لوضع آخر اللّمسات على تقرير سيصدره حول شركات توزيع المحروقات، بعد إحالة لجمعية مهنية. وأوضحت الجريدة أن هذا التقرير هو الأوّل من نوعه، منذ تحرير أسعار المحروقات سنة 2016، مشيرة إلى أن التقرير يوجِّه اتّهامات إلى هذه الشركات باعتماد أسعار للبنزين الممتاز و”الكازوال” لا تتلاءم مع تطوُّرِها في الأسواق العالمية.

و إلى جريدة  “المساء“، التي تطرقت  إلى تقرير أعدّته صحيفة إسبانية كشف أن المغرب تحوّل إلى “سوق دولية لبيع بقايا الديناصورات”، مضيفة أن المغرب صار قِبلة دولية للباحثين عن بقايا الديناصورات، خاصة من الأوروبيين والأمريكيين، في تجارة “تدرُّ ملايين الدولارات“.

و اكد نفس التقرير من الصحيفة الإسبانية، أنّ بعض أجزاء الديناصورات المسروقة من المغرب تباع بثمن قد لا يتجاوز 5 دولارات، فيما يجني منها المتخصّصون مبالغ طائلة بعد إعادة بيعِها.

وأشارت الجريدة، نقلا عن التقرير الإسباني دائما، إلى أن حوالي 20 ألف أسرة تعيش من الاستغلال الأحفوري، الذي وصفته بـ”النشاط الغائص في مأزق قانوني“.

كما تحدّثت “المساء” عن المجزرة، التي تعرضت لها طيور القُميري النادرة بمدينة مراكش، والتي وثّقتها صور وفيديوهات تُظهِرُ إبادة زهاء 1490 طائرا من قبل أزيد من ستة أشخاص، مضيفة أن مرتكبي المجزرة جلهم خليجيون يتحدرون من الكويت، وقاموا بتهريب الطرائد المُصطادة، ومغادرة التراب المغربي عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، عوض مطار مراكش المنارة، حتى لا يفتضح أمرهم.

كما تحدّثت الجريدة نفسها عن “التهام صفقات العشب مليارات السنتيمات، وتهديدها مدينة الرباط بانقطاع الماء”، مضيفة أن “إفراط” شركة “الرباط تهيئة” في “تفريخ صفقات العشب” أثار “انتقادات عدد من الفعاليات، التي حذّرت من التداعيات الكارثية لذلك على البيئة والساكنة، في ظلّ اللّجوء إلى سقي مساحات شاسعة بشكل يومي بالماء الصّالح للشّرب، مما سيرفع الفاتورة المستحقّة على المدينة إلى أزيد من مليارَي سنتيم“.

من جانبها، تحدّثت جريدة “أخبار اليوم” عن انطلاق عملية انتقاء وإدماج فوج المجنَّدين 2019 – 2020، يوم الاثنين، في إطار برنامج الخدمة العسكرية، التي ستستمرّ إلى غاية 31 غشت الجاري، قصدَ انتقاء 15 ألف مستفيد لتلقّي تكوين شامل أساسي مدّته أربعة أشهر، يليه تكوين متخصّص مدّته 6 أشهر، وسيبدأ في فاتح شتنبر المقبل.

كما أوردت “أخبار اليوم” أنه من المرتقب أن يستأنف طلبة الطبّ ورشات تكوينية ذاتية في المقاهي والمكتبات والفضاءات العمومية لتدارك ما فاتهم من الدروس، بعد قرار مقاطعة الامتحانات الاستدراكية، التي حدّدت الوزارة الوصيّة تاريخها في الفترة المتراوحة بين 4 و30 شتنبر القادم، مضيفة أنّ الطلبة على استعداد لاستكمال الحوار مع اللجنة الوزارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.