الرئيسية، حوادث

مرة أخرى.. بحر أكادير يتحول إلى “غول” و يبتلع 3 شبان خرجوا للاصطياف فعادوا إلى قبورهم

 

صباح أكادير:

سجلت شواطئ أكادير مساء يوم أمس الخميس، أحداث غرق، راح ضحيتها ثلاثة شبان ابتلعتهم الأمواج في لحظة كانوا فيها في قمة استمتاعهم، تاركين خلفهم صدمة جعلت البحر “غولا” تخشاه الأمهات والآباء، وحولت موسم الاصطياف والأفراح إلى موسم أتراح أزالت البسمة من على وجوه عديد الأسر.

خلال يوم أمس الخميس، قرر ثلاثة شبان الخروج في نزهة إلى شاطئ تيفنيت ضواحي أكادير للراحة والترويح عن النفس، لكن شاءت الأقدار ألا يعودوا  إلى منازلهم بعدما سلبت مياه البحر حياتهم وخرجوا جثث هامدة في منظر تقشعر له الأبدان. فيما تمكن رفيقهم الثالث من النجاة.

و يوم أمس الخميس عرف شاطئ أكادير كذلك، مرة أخرى، واقعة مأساوية، بعد غرق شاب كان قد ذهب رفقة أصدقائه للاستمتاع بأجواء البحر قبل أن تبتلعه مياه البحر وتقذف به جثة هامدة بنفس الشاطئ.

يذكر أن يوم عيد الفطر الأربعاء، عرف شاطئ أكادير حادث غرق شابين  بشاطئ تغازوت قبل أن تلفظ مياه البحر جثتي الشابين حوالي الساعة السادسة من مساء يوم عيد الفطر.

وبحسب مصدرنا، فإن الضحايا كانوا في نزهة إلى شاطئ أكادير للاستمتاع بيوم العيد حيث أن الضحية الأول ينحدر من الدراركة فيما الثاني ينحدر من مدينة أكادير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.