أخبار وطنية، الرئيسية

مشروع استثماري سياحي ومنتجع ضخم على مساحة 600 هكتار يرى النور بأكادير

صباح أكادير

تستضيف منطقة سوس ماسة منتجعًا جديدًا على شاطئ البحر يتم تطويره في منطقة إيدا أوتنان. وسيغطي المشروع قرابة 600 هكتار، ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي طاقته 12 ألف سرير ضمن فنادق متوسطة ذات جودة عالية.

المشروع، الذي ستنجزه الجمعية المغربية للهندسة السياحية (SMIT)، والذي يقع في منطقة التامري (30 كلم شمال أكادير)، يأتي لتعزيز العرض السياحي لوجهة أكادير، سيضم فنادق وإقامات متوسطة، وسيقدم خدمات ترفيهية ورياضية مع عرض منتوجات محلية إيكولولجية، وسيكون مستلهما من الهندسة المعمارية المحلية.

ووفقاً لشركة SMIT، فإن هذا المشروع يدخل ضمن رؤية استراتيجية للتوجه السياحي الجديد، الذي يسعى إلى تقديم عروض سياحية تتسم بالتميز، من خلال التركيز على الأصالة المحلية، باعتبار أن التراث والثقافة والتنمية المستدامة تشكل أساسات قوية لتقديم منتوج يلبي رغبات السائح.

هذا، ويذكر أن الوجهة السياحية لمدينة أكادير تجاوزت، مع متم سنة المنصرمة، عتبة استقبال 1 مليون سائح، حيث بلغ عدد السياح الوافدين علها مليون و38 ألف و769 سائحا، مسجلة بذلك ارتفاعا بمعدل 47 ر13 في المائة.

كما سجلت الأرقام تحسن في عدد السياح الوافدين على الفنادق والنوادي والقرى السياحية المصنفة في أكادير من السوق الألمانية، مع نهاية 2018، وذلك بمعدل 31 ر5 في المائة، ليحتلوا بذلك الرتبة الثالثة من حيث عدد الوافدين، والذين بلغ عددهم 120 ألف و3 سياح، مقابل 113 ألف و955 سائحا مع نونبر2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.