أخبار وطنية، الرئيسية

رجال السلطة يشددون الخناق على حملات التضامن في رمضان و يضعون “موائد الرحمان” تحت عيون المراقبة

 

من أجل تفادي استغلال حملات التضامن التي يتم تنظيمها في شهر رمضان لأهداف بعيدة عن الغايات المعلن عنها من طرف الجهات المنظمة لها، صدرت تعليمات صارمة الى مسؤولي وزارة الداخلية في مختلف المناطق  حيث تم استنفار رجال واعوان الداخلية من اجل ضبط عمليات التضامن.

وذكرت يومية المساء، انه لتفادي الحملات العشوائية التي يتم تنظيمها في بعض المناطق تم الزام الجهات المنظمة لـ”موائد الرحمان” او التي تعمل على توزيع بعض المساعدات على ضرورة المرور عبر السلطات المختصة من أجل وضع طلبات في الموضوع بهدف وضع عمليات التضامن هاته تحت عيون المراقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.