الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

جهة سوس ماسة تستفيد من دعم المنظمة الدولية OECD لتنمية المناطق الاقتصادية وقطاع التشغيل

ـ صباح أكادير

شارك إبراهيم حافيدي، رئيس جهة سوس ماسة، يوم أمس الثلاثاء، في اجتماع خصص لإعطاء انطلاقة مشروع شراكة بين جمعية جهات المغرب (ARM) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) والمديرية العامة للجماعات المحلية (DGCL)، بمقر هذه الأخيرة بالرباط.


وتهدف هذه الشراكة لاستفادة جهة سوس ماسة، ومعها جهة فاس مكناس، من دعم منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) وتوجيهاتها، في إطار المشروع المتعلق بـ “استخدام العقود بين المستويات الحكومية من أجل التنمية الجهوية”.

كما يهدف هذا المشروع، المندرج في إطار التعاون بين المغرب ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، إلى دعم المديرية العامة للجماعات المحلية وجمعية الجهات بالمغرب، من أجل تفعيل عملية تأهيل الكفاءات بالجهات، بموجب عقود، وخاصة في برامج التنمية الجهوية.


وعلى هذا الأساس، تم الاتفاق على اعتماد التجريب كخطوة أولى، حيث تم اختيار جهتين رائدتين بالمغرب، هما جهة سوس ماسة وجهة فاس مكناس، وانتقاء موضوعين متعلقين بمناطق الأنشطة الاقتصادية وعلاقة التكوين بالتشغيل، من أجل تقوية قدرات الفاعلين المركزيين والمحليين في مجال التعاقد بين الدولة والجهات.


هذا، يشار إلى أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OCDE)، هي منظمة دولية تهدف إلى التنمية الاقتصادية وإلى إنعاش التبادلات التجارية، وتتكون من مجموعة من البلدان التي تقبل مبادئ الديمقراطية التمثيلية واقتصاد السوق الحر.

وتعتمد مقاربات (OCDE) على مجموعة من الآليات، منها آليات تنظيمية (معايير القبول، ممنوعات الانتاج) وعبرها تتمكن السلطات العمومية من معرفة الريادة البيئية، المراد تحقيقها أوالتكنولوجيات المرغوب في استخدامها عبر المقاولات، إضافة إلى آليات اقتصادية (الجبائيات، الرخص المتفاوض بشأنها) وعبرها تحرص المقاولة على الاستفادة من الحوافز المالية، للتخفيف من أعباء التأثيرات السلبية على البيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.