حوادث

فاجعة.. مصرع تلميذين في حادث مأساوي والبحث لازال جاريا عن جثة أحدهما

 

صباح أكادير:

لم تتمكن عناصر الوقاية المدنية إلى حدود الساعة من انتشال جثة تلميذ غرق في شاطئ مدينة الجديدة يوم أمس الأحد في الوقت الذي تم فيه انتشال جثة صديقه و إنقاذ قاصر ثالث من الموت.

وذكرت مصادر محلية، أن التلميذين الهالكين الذين كانا قيد حياتهما يدرسان بثانوية الرازي التقنية الداخلية بمدينة الجديدة، ذهبا للسباحة في الشاطئ قبل أن يلفظا أنفاسهما الأخيرة غرقا.

وقد تدخل بعض المواطنين الموجودين بعين المكان، وتمكنوا من إنقاذ القاصر الثالث بسرعة؛ بينما لفظ التلميذين الآخرين الذين تترواح أعمارهما 16 و 17 سنة أنفاسهما الأخيرة.

وقد نقل القاصر الناجي إلى المستعجلات بالمستشفى، بينما تم نقل جثثي الضحيتين إلى مستودع الأموات لإخضاعهما للتشريح الطبي.

هذا و لازالت عائلة التلميذ المفقود ” أحمد ” بالشاطئ والحزن والألم يخيم عليها آملة ان تلفظ مياه البحر جثته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.