الرئيسية، صحة وجمال

دراسة حديثة تحذر من غازات السيارات التي تدمر حياة الأطفال

 

تطرقت يومية الأخبار في عددها ليوم الاثنين إلى دراسة دولية تحذر من مخاطر التلوث على صحة الأطفال.

وكشفت الدراسة أن أطفال مدينة الدار البيضاء معرضون بشدة لمرض الربو، الناتج عن التلوث الذي تسببه الغازات المنبعثة من عوادم السيارات ومختلف وسائل النقل. ومن بين مل 100 ألف طفل بالعاصمة الاقتصادية يصاب ما يقارب 300 طفل سنويا بمرض الربو الناتج عن الغازات المنبعثة من وسائل النقل، مشيرة إلى أن نسبة الإصابة بالربو في صفوف أطفال الدار البيضاء، إلى حوالي 25 بالمائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.