الرئيسية، سياسة

الرميد يرد بقوة على “خرجات” بنكيران:خلق مشاكل كبيرة داخل البيجيدي وحتى مع الأحزاب الأخرى ويذكره بمواقفه لما كان رئيسا للحكومة

صباح أكادير:

قال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، إن أي شخص لايجب أن يعلو فوق مؤسسات حزب العدالة والتنمية، في إشارة واضحة إلى عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق للحزب.

وأقر الرميد الذي حل ضيفا، مساء أمس الأحد، على برنامج “حديث مع الصحافة” بالقناة الثانية،أن خرجة رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران على الفايسبوك بخصوص نص مشروع القانون الإطار للتعليم، ساعات قبل  التصويت،تسببت في إفشال تمرير هذا المشروع. وهو الأمر الذي خلق مشاكل كبيرة لحزب العدالة والتنمية حتى مع باقي الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية.

واستغرب الرميد من خرجة بنكيران، والذي قال أنه كان جد صارم، مع مثل هذه الخرجات، لما كان رئيسا للحكومة وأمينا عام لحزب العدالة والتنمية.

وتابع الرميد، كان على السيد بنكيران، أن يجالس أعضاء الأمانة العامة للحديث حول موضوع القانون الإطار للتربية والتعليم، لمناقشة النقاط الخلافية ووجهات النظر”.

وأكد الرميد أنه “لايمكن لأي شخص مهما كان أن يعطل مسار هذا القانون الإطار الذي سيساهم في تطوير القطاع”.

وفي الأخير اعترف الرميد، بأن بنكيران “شخصية كبيرة” رغم أن لا أحد داخل الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية متفق معه على خرجته الأخيرة التي سببت المشاكل الكبيرة لحزب العدالة والتنمية.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.