الرئيسية، ثقافة وفنون

بالصور:في لقاءات مباشرة مفتوحة عل الجمهور.. “أكَادير تتنفس طيلة 4 أيام موسيقى القيثارة بأنام عازفين من مختلف القارات”.

عبداللطيف الكامل

في مبادرة فنية هي الأولى من نوعها وطنيا،نظمت جمعية”أكَادير ميموري”بشراكة مع وزارة الثقافة والإتصال،الطبعة الثانية للمهرجان الدولي لفن القيثارة،حيث تم تجميع في فضاءات مفتوحة على الجمهور ،على امتداد شارع علال بن عبدالله وساحة سينما الصحراء،عددا كبيرا من عازفي القيثارة من مختلف القارات.


مشهد لم يألفه من قبل الجمهورالمغربي إلا في الحلقة،حيث يعزف الفنانون بشكل تلقائي وعفوي وبدون سياج،ما جادت به أناملهم ويؤدون أغاني بمختلف اللغات بالعربية و الأمازيغية والإيطالية والرومانية والهندية والإسبانية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية على شكل طبق غنائي فريد من نوعه فيما يشبه الحلقة المشهورة بجامع الفنا بمراكش.


ولعل هذا اللقاء المفتوح بألوانه الغنائية على الجمهور،هوما جعل هذا الأخير يتوافد على منصات المهرجان،من مختلف الأعمار حيث تجد كل فئة ضالتها الموسيقية والغنائية في تلك الأنماط القيثارية المتنوعة التي تبصم على شيء واحد الإختلاف في الهويات والأجناس والثقافات،لكن ما يجمعها هو فن القيثارة،فن اللحن والغناء،إنه فن الحياة الذي لا موطن له إلا الروح والشجن.


ومن ثمة فمدينة أكَادير،خلال طيلة أربعة أيام،من اليوم العاشر إلى الثالث عشرمن شهر أبريل الجاري وبحي تالبرجت التاريخي،لا تتنفس إلا موسيقى القيثارة في أبهى لحظاتها الممتعة بحيث يتم ذلك من خلال عدة منصات تم تنصيبها عنوة بشارع العام أمام المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية على امتداد شارع علال بن عبدالله،منذ الخامسة بعد الزوال،ليتم عرض هذه الموسيقى مجموعة في سهرة مسائية كبرى ومفتوحة أيضا بحديقة أولهاو،بعيدا طبعا عن الرسميات التي اعتدناها والتي أفقدت هذه الموسيقى جماليتها الأخاذة وجاذبيتها المثيرة ورونقها البهي.


هذا وبدون انقطاع،حج الجمهورهذه المرة وبكثافة إلى حي تالبرجت التاريخي ليستمتع،طيلة أربعة أيام،بأطباق لحنية وغنائية،وبمعزوفات لفن القيثارة ساهمت بها مجموعات غنائية من المغرب(محمد جبارا ،وخالد صبرهم وناجي صول وحسين كيلي من أكادير،ومجموعة مانينا من سيدي إفني،وماد إن بلاد من الدارالبيضاء).


ومجموعة البالونا من البرتغال وميخائيل مونتالبان من الشيلي وفؤاد مونيب من مصر وسيزار هابنو من رومانيا وماركاريت بيرنار من فرنسا الهند،ومارسيلو كالابريس من إيطاليا وإيف ميسنيل ونتاك من فرنسا ولطفي العطار من الجزائر وسبيريت أورد بالولايات المتحدة الأمريكية وكليرانس بيكير بهولندا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.