أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

هل تقرع طبول الحرب بهدا اتخاد الجزائر هدا الاجراء الاستفزازي الجديد

تناقلت يومية “لاراثون” الإسبانية، صبيحة اليوم الخميس، صورا توضح استعدادات الجزائر للحرب ضد المغرب حسب وصفها، تم إلتقاطها عن طريق قمر صناعي، تبرز وجود منصات إطلاق صواريخ وضعتها  الجارة الشرقية بالقرب من حدودها مع المغرب، وفق “أخبارنا”.

ويأتي هذا التصعيد، بعد الاتهام المباشر والذي لا يستند على أي دليل، الذي وجهته الجزائر للمغرب، بوقوفه وراء قصف شاحنتين جزائريتين، مما أدى حسب زعمهم إلى مقتل 3 مواطنين جزائريين، وهو الأمر الذي يعتبره المغرب عار من الصحة، خاصة وأن المنطقة التي وقع فيها الحادث تعتبر محظورة على الجميع، وتخضع لمراقبة بعثة المينورسو، ومعروفة بحقول الألغام المنتشرة بها.

وحسب يومية “لاراثون” دائما، فإن المغرب رغم موقفه الحكيم وتفاديه لأي تصعيد قد يدخل في حرب غير محسوبة النتائج، ورغم إعلانه في كل مناسبة انه لن ينجر وراء استفزازات الجزائر، إلا أن القوات المسلحة الملكية سترد بقوة على اي اعتداء سيطال المملكة إن لزم الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى